فى مثل هذا اليوم .. حكيم يكتب التاريخ على مسرح الأولمبيا

فى مثل هذا اليوم .. حكيم يكتب التاريخ على مسرح الأولمبيا جانب من الحفل

إضافة تعليق

فى 23 سبتمبر من العام الماضى كان حكيم على موعد مع التاريخ حيث وضع نفسه ضمن قائمة الكبار  فى عالم الغناء.

بغنائه على مسرح ( الأوليمبيا ) أعظم و أعرق مسرح في العالم و يطلق عليه مسرح العظماء ، و يعتبر حكيم المصري الثاني الذي يغني عليه بعد خمسين عاما من آخر مشاركة مصرية مسجلة باسم كوكب الشرق ( أم كلثوم )..

مسرح الأولمبيا فى باريس لمن لا يعرف  مكون من 3 طوابق على شكل دائرى يعطي انطباعاً أن أمام الفنان أكثر من مجرد 2000 شخص، مسرح ضخم به مؤثرات صوتية حديثة، كما يتميز باللون الأحمر الذي يزين كل شيء بداية من المدخل حتى المقاعد وديكور المسرح، حيث يعتبر مسرح "الأولمبيا" من أكبر وأقدم قاعات العروض المغطاة في العاصمة الفرنسية باريس، ويتسع إلى 2000 متفرج وتأسس عام 1893، وهو ملك لعائلة كوكاتريس، وافتتح عام 26 مايو 188.

إضافة تعليق