مسئول أممى: نشكر الحكومة المصرية على مساهماتها المتواصلة بعمليات حفظ السلام

مسئول أممى: نشكر الحكومة المصرية على مساهماتها المتواصلة بعمليات حفظ السلام مؤتمر القاهرة الإقليمى حول تطوير أداء عمليات حفظ السلام

كتب : أحمد جمعة

إضافة تعليق

قام وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام جون بيير لاكروا بزيارة إلى القاهرة في الفترة من 17 إلى 19 نوفمبر الجارى، حيث شارك فى أعمال مؤتمر القاهرة الإقليمى لتطوير أداء عمليات حفظ السلامى الذى نظمته وزارة الخارجية المصرية ومركز القاهرة الدولى لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام يومى 18 و19 نوفمبر الجاري، وذلك بالتعاون مع وزارتي الدفاع والداخلية.

ومثل المؤتمر الإقليمى الذى شارك فيه "لاكروا" كمتحدث رئيسى، منبرًا دوليًا هامًا لمناقشة تطوير أداء عمليات حفظ السلام، وللبناء على مبادرات سكرتارية الأمم المتحدة وآخرها "إعلان الالتزامات المشتركة لعمليات حفظ السلام" والذى انضمت إليه مصر فى سبتمبر الماضى. فلقد جمع المؤتمر ممثلين رفيعى المستوى للدول المساهمة بقوات وشرطة والدول الممولة لعمليات حفظ السلام، علاوة على سكرتارية الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقى، وممثلى التجمعات الإقليمية المعنية بعمليات حفظ السلام. ويعد المؤتمر الأول من نوعه الذى يجمع ممثلين عن دول عربية وأفريقية لمناقشة مسألة تطوير أداء عمليات حفظ السلام، وتقديم إسهام موضوعى يمثل وجهة نظر الدول المساهمة بقوات فى هذا المجال.

حرص وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة، خلال كلمته أمام المؤتمر، على تقديم الشكر للحكومة المصرية على مساهماتها المتواصلة في عمليات حفظ السلام، مشيدًا بمشاركة مصر بأكثر من 3000 عنصر من القوات الشرطية والعسكرية فى عمليات حفظ السلام لاسيما في المناطق الأكثر خطورة في القارة الأفريقية، علاوة على المساهمة بوحدات تمكينية متخصصة مثل الوحدات الطبية وفرق المهندسين والنقل.

وتطرق "لاكروا" إلى مساهمة مصر الفعالة فى تطوير الأطر المفاهيمية لعمليات حفظ السلام، لاسيما فيما يتعلق بتطوير أداء تلك العمليات، بما في ذلك من خلال دورها في الجمعية العامة للأمم المتحدة وعضويتها غير الدائمة المنقضية فى مجلس الأمن، مبرزاً الدور الحيوي في بناء وتطوير قدرات الكوادر المصرية والأفريقية المساهمة في عمليات حفظ السلام، وذلك من خلال الدور الذي يضطلع به مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام، كما أعرب عن حرصه على استمرار التعاون الوثيق والاستراتيجى مع مصر فى كل تلك الموضوعات خلال الفترة القادمة، لاسيما خلال الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقي عام 2019.

كما التقى وكيل السكرتير العام أثناء زيارته للقاهرة بالمسئولين رفيعى المستوى بالجهات المصرية المعنية بمشاركة مصر فى عمليات حفظ السلام، حيث تم إبراز أهمية مواصلة المساهمات المصرية الفعالة فى تلك العمليات، علاوة على دورها فى توفير التدريب المتطور وكذلك وحدات متخصصة تلبي الاحتياجات الحالية والمتزايدة فى منظومة قدرات العمليات الأممية.

الجدير بالذكر أن مصر تواصل جهودها الإقليمية والدولية فى مجال حفظ وبناء السلام بغية الوصول إلى الهدف الأشمل وهو استدامة السلام على الصعيد العالمى بما يتسق مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة. كما تحرص مصر على توفير عوامل النجاح والفاعلية عملياتياً واستراتيجياً لعمليات حفظ السلام الأممية، وكيفية تطوير أدائها وتقييمه من منظور شامل ومتكامل وتعزيز جهود التمويل الدولي والتجهيز للقوات المشاركة.

إضافة تعليق