فرصة مثالية لرصد القمر بالتربيع الأخير فى ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة

فرصة مثالية لرصد القمر بالتربيع الأخير فى ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة حركة الفلك

كتب محمود راغب

إضافة تعليق

يشرق قمر التربيع الأخير بسماء المنطقة العربية بعد منتصف الليل، ويبقى مشاهدًا فى قبة السماء إلى أن يغرب ظهر السبت.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن القمر سوف يصل لحظة التربيع الأخير اليوم السبت 29 ديسمبر عند الساعة (9:34 صباحا بتوقيت جرينتش)، ويكون بذلك قطع ثلاثة أرباع مداره حول الأرض خلال الشهر.

وتابع التقرير، أنه سيكون من أجمل المناظر رصد القمر عاليًا فى قبة السماء بالتزامن مع بداية شروق شمس السبت، حسب التوقيت المحلى، مع خلفية السماء الزرقاء فى منظر بديع.

وأوضح التقرير، أنه من المعروف أن القمر يدور حول الأرض مرة كل أربعة أسابيع، وتكون النتيجة دورة أطواره من المحاق والتربيع الأول مرورًا بالبدر المكتمل، ومن ثمَّ التربيع الأخير، ويعود إلى المحاق مرة كل 29.5 يوم، وهذه الحركة تعنى أيضًا بأن القمر يتحرك سريعًا عبر السماء، فمن ليلة إلى الليلة التالية يقطع القمر أكثر من 12 درجة، وهذا سيجعل القمر يشرق ويغرب متأخرًا بحوالى الساعة فى كل يوم.

وخلال بضعة أيام مقبلة سوف تتقلص المسافة الظاهرية بين القمر والشمس فى قبة السماء إلى أن يصبح القمر فى مرحلة هلال نهاية الشهر، ويرصد كهلال قبل فترة وجيزة من شروق الشمس استعدادًا لوقوعه في المحاق لشهر ذى القعدة.

وتعتبر فترة التربيع الأخير، حيث يظهر نصف القمر ونصفه الأخر مظلمًا، الوقت المثالى لرصد تضاريس سطح القمر بواسطة المنظار الثنائى العينية أو تلسكوب صغير، وذلك لأن الجبال والفوهات وغيرها تكون واضحة جدًا خاصة على طول الخط الذى يفصل بين الجانب المضىء والجانب المظلم نظرًا لتداخل الضوء والظلال ما يعطى منظرًا ثلاثى الأبعاد وهى فرصة مثالية للرصد والتصوير.

إضافة تعليق