اعترافات «الأم» صاحبة «فيديو البلكونة»: «كنت راجعة من الشغل تعبانة»

اعترافات «الأم» صاحبة «فيديو البلكونة»: «كنت راجعة من الشغل تعبانة» الطفل أسامة صاحب فيديو البلكونة

الأخبار المتعلقة

كواليس فيديو "طفل البلكونة".. تعرف على هوية السيدة ووظيفتها

صاحب فيديو "طفل البلكونة": ملحقتش أعمل حاجة غير توثيق الواقعة

"الأم" صاحبة فيديو "البلكونة" في مواجهة "ابنها" أمام النيابة العامة

عمرو أديب عن فيديو "طفل البلكونة": يولع المفتاح أكسروا الباب

كشفت التحريات والتحقيقات الأولية، التي جرت بمعرفة قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، حول "فيديو البلكونة"، أن الأم المنسوب إليها الاتهامات تدعى "هند .ر"، عاملة نظافة، أنها كانت عادت من عملها وتشعر بالتعب وفوجئت بنجلها أضاع مفتاح الشقة، فقامت بحمله للصعود إلى شرفة النافذة مرة أخرى لكي يفتح لها الشقة.

وأضافت الأم: "أنا كنت بحاول افتح الشقة علشان أنا جاية تعبانة من الشغل وكنت عايزة ارتاح".

وتابعت:"انا مكنتش سايباه لوحده كنت ماسكه رجله وكنت خايفه عليه وهو بيطلع البلكونة.. ومكنتش عارفة إن الموضوع هيكبر كده".

وسجلت القوات اعترافات الأم حول الواقعة، وتمت إحالتها للنيابة التي باشرت التحقيقات.

وكان قطاع الأمن العام، رصد بالمتابعة تداول مقطع فيديو يظهر خلاله سيدة تجبر ابنها على التسلق من نافذة سلم عقار إلى شرفة شقة بطابق مرتفع كاد أن يسقط خلالها حتى تمكنت من سحبه لداخل النافذة مرة أخرى والتعدى عليه بالضرب، أمكن لمفتشي القطاع تحديد المنطقة محل الواقعة "مساكن ابني بيتك 2 دائرة قسم ثالث أكتوبر بالجيزة"، والسيدة وإبنها وهما "هند. ر" (35 عاما ـ عاملة نظافة ومقيمة بذات المنطقة)، وابنها "أسامة. ع" (13 سنة ـ طالب).

بالتنسيق وضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة أمكن ضبطهما بمناقشتهما قررت الأولى أنها حال عودتها من عملها فوجئت بقيام أبنائها بغلق الشقة وفقد المفتاح فقامت بإجبار ابنها المذكور على التسلق لفتح باب الشقة من الداخل إلا أنه لم يتمكن وكاد أن يسقط فقامت بسحبه وتعدت عليه بالضرب.

وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية بالجيزة، تحت إشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، أن الأب كان في زيارة لأسرته في الفيوم، وعقب عودته عرف بتفاصيل الواقعة.