وزير البترول:ارتفاع إنتاج مصر من الغاز لـ 8 مليارات قدم يومياً العام المقبل

وزير البترول:ارتفاع إنتاج مصر من الغاز لـ 8 مليارات قدم يومياً العام المقبل المهندس طارق الملا وزير البترول

أسماء أمين

إضافة تعليق

قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن إنتاج مصر من الغاز الطبيعى سيصل إلى ما يقرب من 8 مليارات قدم مكعب غاز يومياً خلال العام المالى 2019 - 2020، وذلك بعد الانتهاء من تنفيذ وتشغيل كافة مشروعات تنمية حقول الغاز خلال المرحلة المقبلة، مؤكدا أن هذه الكميات غير المسبوقة نتيجة مباشرة لنجاح استراتيجية الوزارة يدعمها الاستقرار السياسى والاقتصادى الذى تشهده مصر.

جاء ذلك خلال رئاسة الوزير لاجتماع الجمعية العامة للشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالى 2019 - 2020.

وأكد الملا، فى بيان اليوم السبت، على استمرار جهود قطاع البترول فى تنفيذ استراتيجية ورؤية واضحة لجذب وضخ المزيد من الاستثمارات الأجنبية فى تنمية الاكتشافات البترولية الجديدة والعمل على تنفيذ مشروعات جديدة، بهدف تحقيق التوازن بين معدلات الإنتاج والطلب المتزايد على الطاقة، وذلك من خلال طرح المزايدات العالمية فى كافة مناطق مصر البرية والبحرية وإبرام المزيد من الاتفاقيات البترولية لتحقيق اكتشافات جديدة تعزز من إنتاج واحتياطى مصر من البترول والغاز الطبيعي.

وأوضح الملا أن النجاح فى تأمين الاحتياجات الاستراتيجية للبلاد من الغاز الطبيعي، وتحقيق قصص نجاح فى مجالات البحث والاستكشاف وإنتاج البترول والغاز، ساهم فى استدامة إمدادات الطاقة للسوق المحلى والقطاعات الاقتصادية والإنتاجية.

وأشار إلى أن خطط وبرامج العمل التى يتم تنفيذها بآليات جديدة للتوسع فى المشروع القومى لتوصيل الغاز للمنازل وإحلاله محل البوتاجاز حققت نتائج إيجابية، فى إطار رؤية القيادة السياسية التى تهدف إلى تحسين مستوى معيشة المواطنين وذلك بزيادة معدلات التوصيل للمنازل وإعطاء أولوية للقرى والمدن التى لم يصلها الغاز من قبل، إلى جانب التوسع فى مشروع تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي.

من جانبه، استعرض المهندس أسامة البقلى رئيس شركة "إيجاس" أهم النتائج التى تحققت خلال النصف الأول من العام الحالى 2018 - 2019 والمخطط تنفيذها خلال النصف الثاني، حيث أوضح أنه تم حفر 3 آبار استكشافية ويجرى استكمال حفر بئرين استكشافيين، كما يتم حالياً أعمال المسح السيزمى ثلاثى الأبعاد فى منطقة جنوب دسوق الأرضية لشركة "سى دراجون"، وكذلك تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع المسح السيزمى ثنائى الأبعاد فى الجزء الغربى من البحر المتوسط بالمشاركة مع شركة "بى جى أس"، واستكمال المعالجة السيزمية للخطوط ثنائية الأبعاد التى تم تسجيلها وذلك لتقييمها وإعداد تقرير عن الاحتمالات البترولية للاعتماد عليها فى تسويق وطرح مزايدات عالمية جديدة.

وقال إنه تم إغلاق المزايدة العالمية لعام 2018 لـ 16 قطاعا بالبحر المتوسط ودلتا النيل، ويجرى تقييم العروض المقدمة من شركات البحث العالمية.

وأضاف أنه تم خلال النصف الأول من العام المالى الحالى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى والتوقف عن الاستيراد بعد الانتهاء من تنفيذ 3 مشروعات جديدة (الإنتاج المبكر من المرحلة 9 ب والمرحلة – ب بدسوق وشمال غازلات بجنوب الضبعة) واستكمال المرحلة الأولى من مشروع تنمية حقل ظهر وتم وضعها على الإنتاج.

وأوضح أنه من المخطط خلال النصف الثانى من العام الحالى تنفيذ 4 مشروعات (جيزة/فيوم، خط نيدوكو/الجميل، المرحلة الثانية لتنمية حقل ظهر، شرق جنوب أبو النجا) واستكمال مشروع المرحلة الثانية بشمال سيناء بإجمالى 28 بئراً تنموياً.

وأشار البقلى إلى أنه تم توصيل الغاز الطبيعى خلال النصف الأول من العام المالى الحالى إلى 655 ألف وحدة سكنية و22 مصنعا و800 مستهلك تجاري، تحويل 5ر14 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي، ومن المستهدف فى النصف الثانى من العام توصيل الغاز إلى 345 ألف وحدة سكنية و25 مصنعا و800 مستهلك وتحويل 5ر15 ألف سيارة للعمل بالغاز.

كما استعرض رئيس "إيجاس"، خلال الاجتماع، أهم ملامح مشروع الموازنة التخطيطية للعام المالى الجديد 2019 - 2020 لأنشطة الغاز المختلفة، حيث أوضح أنه من المخطط حفر 13 بئراً بدلتا النيل والبحر المتوسط بإجمالى استثمارات أكثر من 510 ملايين دولار، تنفيذ 6 آلاف كيلو متر مربع مسح سيزمى ثلاثى الأبعاد بغرب البحر المتوسط، وبدء الإنتاج من 9 مشروعات جديدة واستكمال مشروعين بإجمالى 37 بئراً بالإضافة إلى وضع 45 بئراً تنموياً على الإنتاج.

ولفت إلى أنه من المستهدف تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة لاستمرار تغطية احتياجات جميع القطاعات من الغاز بنسبة 100% وتخفيض كمية المازوت إلى أقل كمية ممكنة، مشيراً إلى أن استهلاك قطاع الكهرباء يمثل 61% من إجمالى استهلاك الغاز الطبيعي، بينما تمثل باقى القطاعات المستهلكة للغاز (الصناعة والمنازل وتموين السيارات والبترول ومشتقاته) 39%.

وأضاف أنه من المستهدف خلال العام المالى المقبل توصيل الغاز الطبيعى إلى مليون وحدة سكنية بتكلفة استثمارية حوالى 5ر3 مليار جنيه ليصل إجمالى عدد الوحدات السكنية التى سيتم توصيلها بالغاز بنهاية العام المقبل إلى 8ر10 مليون وحدة سكنية بمختلف محافظات مصر، بالإضافة إلى توصيل الغاز إلى 100 مصنع وألف عميل تجارى وتحويل 35 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعى ليصل الإجمالى إلى 310 آلاف سيارة وإنشاء 17 محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز و8 مراكز لتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي.

إضافة تعليق