ميرهان حسين في "سجن النسا".. القصة الكاملة من "كمين الهرم" لـ"الجلابية البيضا"

ميرهان حسين في "سجن النسا".. القصة الكاملة من "كمين الهرم" لـ"الجلابية البيضا" ميريهان حسين

الأخبار المتعلقة

المحكمة تحدد 2 ديسمبر لنظر استئناف ميريهان حسين

هل تلقي الشرطة القبض على ميريهان حسين بعد حكم حبسها؟

ميريهان حسين بعد تحفظ المحكمة عليها: "الصبر جميل"

دفاع ميريهان حسين يطلب رد المحكمة في قضية "كمين الهرم"

وصلت الفنانة ميرهان حسين إلى سجن القناطر "نساء" مساء اليوم، لتنفيذ الحكم القضائي بحبسها لمدة أسبوعين في قضية كمين الهرم، وفق ما ذكر مصدر أمني لـ"الوطن"، موضحًا أنها تسلمت "جلابية" السجن "البيضاء" و"بطانية"، بعد أن سلمت متعلقاتها في أمانات السجن، وهي "ملابسها المدنية وهاتف محمول وبعض المشغولات الذهبية وبعض الأموال".

قصة الفنانة المثيرة للجدل بدأت في شهر يونيو لعام 2016، عندما كانت تقود سيارتها على طريق المنصورية، حيث استوقفتها قوة أمنية من قسم شرطة الأهرام، لكنها رفضت التوقف وبسرعة عالية تخطت الكمين، فاصطدمت بالحواجز الأمنية وسقط أحد ضباط قوة الكمين، إلا أن القوات الأمنية حاولت إيقاف السيارة، وبالفعل تبين أن قائدة السيارة هي الفنانة ميرهان حسين، واتهمت بأنها كانت تحت تأثير المواد الكحولية، وأنها تعدت بالسب على القوة الأمنية، وصفعت أحد الضباط وأصابت آخر بجروح في الوجه مستخدمة أظافرها (حسب التحقيقات).

وقالت المصادر الأمنية وقتها إنه بتفتيش سيارة ميرهان حسين "عثرت القوة الأمنية على زجاجتين مواد كحولية وكوب به كحوليات، فتم اقتيادها إلى قسم شرطة الهرم".

وأمام رئيس نيابة الهرم، ذكرت ميرهان أنها تعرضت للضرب والسب بألفاظ سيئة، وتم وصفها بـ"العاهرة"، بالإضافة إلى تعرضها لهتك العرض، فبحسب أقوالها في تحقيقات النيابة قالت إن أحد الضباط أمسكها من مناطق حساسة بجسدها، وظلت قابعة داخل حمام غرفة الحجز.

عرضت ميرهان بعد ذلك، للطب الشرعي الذي أثبت تعرضها للضرب وإصابتها ببعض الكدمات في أنحاء متفرقة في جسدها، فأمرت نيابة الهرم بإخلاء سبيلها بكفالة مالية قدرها 5 آلاف جنيه، وذلك على ذمة قضية اقتحام كمين أمني بشارع الهرم والتعدي بالسب والشتم والصفع على الضابط المسؤول بالكمين، وحيازة خمور بالسيارة.

في 15 مايو 2017، شهدت محكمة جنح الهرم أولى جلسات محاكمة ميرهان حسين، التي عرفت بقضية "كمين الهرم"، وتم التأجيل لجلسة 5 يونيو، وظلت القضية متداولة في ساحة محكمة جنح الهرم، حيث ظل محامي ميرهان، في محاولة تعديل القضية من الجنح إلى الجناية، لكن محكمة الاستئاف كانت رفضت الطلب، وأصدرت محكمة جنح الهرم حكمها على الفنانة ميرهان وضابطي قسم الهرم.

وكان الحكم على الفنانة ميرهان حسين، بالحبس عامين ونصف مع دفع غرامة مالية قدرها 30 ألف جنيه، إذ كانت تواجه تهمة القيادة تحت تأثير مسكر، والتعدي على موظف عام أثناء تأدية وظيفته، وأيضًا الحكم بغرامة مالية 20 ألف جينه لضابطي قسم الهرم، بتهمة التعدي عليها وسبها وهتك عرضها.

وعقب ذلك تقدمت الفنانة باستئناف على الحكم، وحدد له جلسة أمام محكمة جنح مستأنف الهرم، والتي قررت تعديل الحكم إلى حبس الطرفين أسبوعين ليصبح حكما نهائيا واجب النفاذ.

وقال عاصم قنديل محامي "ميرهان"، إنها سلمت نفسها صباح اليوم لمديرية أمن الجيزة لتنفيذ الحكم، بحضوره والفنان أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، الذي تابع تنفيذ الحكم امتثالًا لأحكام القانون.

وأضاف لـ"الوطن"، أنه تقدم لمحكمة جنح مستأنف الهرم بطعن على الحكم الصادر بحبسها بقضية "الكمين" لوقف تنفيذه، وإثبات خلو صحيفتها الجنائية من القضايا كحق أدبي لها، متابعا أن موكلته لم تتضرر من تنفيذ حكم حبسها، لكنها قررت تسليم نفسها والامتثال لأحكام القضاء، رغم إمكانية انتظارها أو تهربها لفترة، لكنها فضّلت تنفيذ الحكم وإنهاء العقوبة المقررة ضدها.