تعرف على ظاهرة جديدة بسوق الذهب فى مصر غابت عن الصاغة أكثر من عامين

تعرف على ظاهرة جديدة بسوق الذهب فى مصر غابت عن الصاغة أكثر من عامين الذهب

كتب إسلام سعيد

إضافة تعليق

لأول مرة منذ أكثر من عامين، تسير الأمور فى سوق الصاغة عكس عادتها الثابتة، حيث شهد سعر الذهب فى الصاغة انخفاضا اقترب من الـ7 جنيهات على مدار يومى الاثنين والثلاثاء من الأسبوع الجارى، رغم أن سعر الذهب عالميا "الأوقية" شهدت ارتفاعا ملحوظا لتصعد لأعلى مستوياتها منذ قرابة عام.

البداية مؤشرات سوق الذهب عالميا كانت فى اتجاه صعودى ملحوظ مرتفعة قرابة 1.7%، لترتفع الأوقية من 1299 إلى 1308 دولارات، وهنا الذهب كسر نقطة مقاومة عنيفة وهى 1300 دولار، ولكن فى مصر مؤشرات الأسعار فى الصاغة سجلت تراجع ملحوظ بقيمة 7 جنيهات عكس مؤشر السعر العالمى وهى ظاهرة أول مرة يشهدها سوق الصاغة تقريبا منذ تحرير سعر الصرف فى نوفمبر 2016.

انخفاض الذهب فى مصر، عكس مؤشرات سوق الذهب عالمياً، دفعنا للتساؤل عن أسباب هذا التحول فى مجريات الأمور فى سوق الصاغة، والذى طالما شهدت زيادات كبيرة لأسعار المعدن النفيس فى مصر، بمجرد حدوث أى زيادة فى سعر الذهب العالمى، لأن السوق مرتبط بحركة الذهب عالميا.

ما جرى فى سوق الصاغة كان تفسيره الوحيد هو ما شهده السوق المصرفى المصرى من ارتفاع ملحوظ فى سعر الجنيه مقابل الدولار على مدار يومى الأحد والاثنين، حيث حقق الجنيه مكاسب اقتربت من كسر حاجز الـ27 قرشا لدى بعض البنوك، الأمر الذى أثر على سعر المعدن النفيس فى مصر.

إذن ما العلاقة بين سعر الدولار فى البنوك والمصارف الرسمية، وبين سعر الذهب فى مصر؟، وهنا يجيب نادى نجيب سكرتير شعبة المعادن الثمينة فى الغرفة التجارية بالقاهرة، بقوله "هناك علاقة مباشرة بين سعر الذهب فى سوق الصاغة وبين سعر الدولار فى البنوك، وذلك لأن التعامل على الذهب يتم بالدولار، فكلما تراجع سعر الدولار ينخفض معه سعر الذهب فى مصر".

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن ثبات سعر الدولار طوال الفترة التى أعقبت تحرير سعر الصرف جعل العامل الرئيسى المؤثر فى أسعار الذهب هو سعر المعدن النفيس عالميا، لكن بمجرد انخفاض الدولار فى البنوك وجدنا السوق يستجيب وينخفض المعدن النفيس تباعا لذلك".

ومن جانبه، أكد إيهاب واصف عضو مجلس إدارة شعبة الذهب، أن سوق الصاغة استجاب بصورة سريعة للانخفاض الذى شهده الدولار خلال اليومين الماضيين، وتراجعت الأسعار فى مصر حوالى 7 جنيهات، وهذا لا يعنى أن صعود الذهب عالميا لن يؤثر على الأسعار فى السوق المصرى".

إضافة تعليق