مشجع يكشف عن تواطؤ أمن ملعب لندن فى واقعة العنصرية ضد محمد صلاح.. فيديو

مشجع يكشف عن تواطؤ أمن ملعب لندن فى واقعة العنصرية ضد محمد صلاح.. فيديو محمد صلاح

كتب - مروان عصام

إضافة تعليق

كشفت صحيفة "ليفربول إيكو" الإنجليزية عن مفاجأة حول واقعة تعرض محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادى ليفربول الإنجليزى لهتافات عنصرية من جانب مشجعى وست هام يونايتد، على هامش المباراة التى جمعت بين الفريقين الاثنين المقبل على ملعب "لندن" الأولمبى، ضمن منافسات الجولة الـ25 من عمر مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج"، والتى انتهت بالتعادل الإيجابى 1\1.

وأجرت الصحيفة حواراً مع سادات يازدانى المشجع الذى نشر فيديو الاعتداء العنصرى على محمد صلاح عبر صفحته الشخصية على "تويتر"، وكشف عن تواطؤ أمن الملعب مع المشجع الذى وجه الهتافات العنصرية لهداف الدورى الإنجليزى.

وقال المشجع سادات يازدانى، فى تصريحات للصحيفة، "أنا من عشاق نادى ليفربول، ولتواجدى فى العاصمة الإنجليزية لندن حرصت على الذهاب إلى الملعب لتشجيع فريقى المفضل، ولسوء الحظ اضطررت للجلوس وسط جماهير وست هام".

وأضاف، "شعرت بالحزن الشديد لسماع تلك الهتافات، مثل هذه الأمور تبدو شائعة فى ملاعب كرة القدم، لكن يمكننى القول إن أمن الملعب سمع تلك الهتافات بشكل واضح ولم يتحرك".

وتابع، "كان هناك 30 من رجال الأمن يتواجد بالقرب من مكان المشجع الذي اعتدى لفظياً على محمد صلاح، وسمع هؤلاء كل كلمة كان يتفوه بها هذا المشجع تجاه اللاعب المصرى، ولم يتحركوا".

واختتم المشجع تصريحاته عن الواقعة قائلاً، "قمت بتصوير تلك الواقعة ونشرتها على صفحتي بموقع تويتر أملاً في تحرك الشرطة".

يذكر أن شرطة لندن بجانب نادي وست هام يونايتد أعلنا فتح تحقيق بشأن  تعرض محمد صلاح لإهانات عنصرية من قبل بعض من جماهير ويست هام بسبب ديانته، حيث أصدر النادي اللندني بياناً رسمياً جاء كالتالي، "في وست هام يونايتد، نحن لا نتسامح أبدا مع أي سلوك عنيف أو عدائي، نحن فريق كرة قدم شامل، نحن بأي نوع من التفرقة، نرحب بجميع الجماهير في ملعب لندن، ولكن أي شخص يتم تحديده وهو يرتكب أي فعل مهين سيتم تحويله للشرطة وسيمنع من دخول الملعب مدى الحياة، لا مكان لمثل هذا السلوك في ملعبنا".

إضافة تعليق