بعد توجهات الرئيس.. تزايد استخدام الغاز فى السيارات و60% توفير فى التكلفة

بعد توجهات الرئيس.. تزايد استخدام الغاز فى السيارات و60% توفير فى التكلفة محطة وقود غاز ـ صورة أرشيفية

كتبت ـ أسماء أمين

إضافة تعليق

تزايد الاقبال على استخدام الغاز الطبيعى كوقود بديل للسيارات، وخاصة بعد توجهات الرئيس السيسى بالتوسع فى استخدام الغاز الطبيعى وأنواع الوقود البديلة والاهتمام الكبير لمجلس الوزراء بوضع خطط تنفيذية بالتعاون مع الجهات المتخصة لزيادة معدلات استخدام الغاز الطبيعى وتقديم حوافز متنوعة للمواطنين لتشجيعهم على تحويل سياراتهم للعمل بالغاز.

فيما يخص تمويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى، وجه رئيس الوزراء بضرورة الاستفادة من الإمكانات المتاحة فى الدولة للعمل، والتوسع فى هذا المجال فى ظل الاكتشافات الجديدة، وزيادة الاحتياطات المصرية من الغاز الطبيعيّ؛ نظرا لما سيحققه ذلك من وفورات كثيرة للدولة، فضلا عن أهمية ذلك فى تخفيض فاتورة الدعم الذى تتحمله الدولة، وكذا الفوائد البيئية لهذا المشروع، مٌكلفاً بزيادة عدد محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعيّ.

وقد كلّف رئيس الوزراء بوضع خطة وتصوّر تنفيذى لتحويل جميع سيارات النقل الجماعى فى مصر للعمل بالغاز الطبيعى، مع الاهتمام بالبنية الأساسية المطلوبة لذلك من محطات تموين بالوقود وخلافه، وكذا دراسة أن تقترن رخصة تشغيل محطات الوقود بأن تكون شاملة البنزين والسولار والغاز الطبيعى والكهرباء.

وهناك تكليفات مـن الرئـيس عبدالفتاح السيسي، بتوسع مشاركة جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فى مشروعات تحويل سيارات الركوب والأجرة التى تعمل بالوقود إلى غاز مع تقديم التسهيلات الممكنة.

وقد قام الجهاز مع وزارة البترول من  خلال شركتى "كارجاس" و "غازتك" التابعة للشركة القابضة للغازات الطبيعية فى مشروع تحويل سيارات الركوب والأجرة للعمل بالغاز الطبيعى، حيث تم تحويل عدد من سيارات الأجرة والملاكى بتمويل بلغت قيمته 152 مليون جنيه فى جميع المحافظات التى وصل إليها الغاز الطبيعى.

وقد قام جهاز قام، خلال عام 2018، بإطلاق مبادرة "نحو الغاز الطبيعى" بمشاركة وزارة البترول بغرض تحويل 10 آلاف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي وتمويل 50 منفذ زيوت  بقيمة 100 مليون جنيه، وتم توفير تمويل قيمته 20 مليون جنيه لتحويل عدد 4000 سيارة فى عام 2018، كما تم توقيع عقدين جديدين بتاريخ 3/1/2019 بقيمة 20 مليون جنيه لتحويل 4000 سيارة ضمن المبادرة التى تنفذ خلال العام الحالى.

وقد شهدت محطات ومراكز التحويل بالمحافظات المختلفة خلال الفترة الماضية بعد زيادة أسعار البنزين زيادة كبيرة فى عدد العملاء ، خاصة بعد تزايد عدد المحطات التموين بالغاز الطبيعى بمختلف المحافظات والتى يصل عددها 186 محطة. وتعول الدولة بصورة كبيرة على الغاز الطبيعى فى ترشيد دعم المنتجات البترولية والحفاظ على البيئة للحد من التلوث

ومن مميزات الغاز الطبيعى لوقود بديل للسيارات

الوفر المادى للمستهلك

الغاز الطبيعى يحافظ على السيارة ويوفر للمستهلك 60% من تكلفة الوقود، ويستطيع العميل استرداد قيمة التحويل من مبلغ التوفير فى استخدام الغاز الطبيى خلال فترة من 4 الى 6 أشهر عند معدل الاستهلاك المتوسط .

منظومة الأمان فى استخدام الغاز

الغاز الطبيعى كوقود للسيارات آمن جدا ولا يشتعل إلا تحت تركيز نسبة معينة لا تتوافر فى الظروف الطبيعية أثناء الترسيب، واسطوانة الغاز التى يتم تركيبها بالسيارة مزودة بنظام أوتوماتيكى أو ما يعرف بصمام التسرب الزائد ومهمته غلق الاسطوانة تماما لمنع تسرب الغاز الطبيعى وهذه الاسطوانة يتم تصميمها وفقا لمعايير أمان عالية، وتحت إشراف جهات دولية.

الغاز الطبيعى يحافظ على محرك السيارة ويطيل فترة تغيير الزيت

على عكس ما يتم تداوله أحيانا من تضرر محرك السيارة من استخدام الغاز فان الغاز الطبيعى يعمل على المحافظة على الأجزاء الداخلية للمحرك نظرا لطبيعة وقود الغاز الجافة وعدم وجود خاصية التزييت به.

وقد ظهرت بعض التأثير على صمامات دخول الوقود فى المحرك فى السيارات المصنعة قبل عام 1990 حتى عام 2000، حيث كان يتم استخدام البنزين المحتوى على عنصر الرصاص والذى كان يعمل على خلق طبقة على صمامات الدخول تقلل من الاحتكاك ودرجة الحرارة لحمايتها من التآكل، ولكن مع تطور تصنيع المحركات الجديدة والمصممة للعمل بوقود البنزين الخالى من الرصاص ومع استخدام الزيوت التخليقية المناسبة أصبح استخدام الغاز الطبيعى فى السيارات لا يمثل أى مشكلة.

الغاز الطبيعى وعزم المحرك أثناء السير

نتيجة دخول الغاز داخل غرفة  الاحتراق فى صورة غازية يصبح الكمية المطلوبة أقل نسبيا من الكمية المطلوبة من الوقود "البنزين" مما يؤثر فى القدرة على التسارع بنسبة لا تتعدى 6% فى اقصى ظروف التشغيل ولكن ذلك يساعد على التوفير فى استهلاك الغاز الطبيعى عن البنزين بنفس النسبة وللتغلب على ذلك يتم تركيب جهاز يقوم بتقديم الشراره مع بالغاز الطبيعى وذلك للحصول على احتراق كامل مما يؤدى إلى زيادة القدرة عند استخدام الغاز الطبيعى.

تسهيلات فى السداد تقدمها شركات الغاز

تقوم شركات الغاز بتقديم تسهيلات فى سداد قيمة التحويل من خلال انظمة للتقسيط بدون مقدم وبدون فوائد ومن خلال إجراءات تعاقد مبسطة مع منح هدايا فورية عند السداد الفورى

وقدم تم التعاون خلال السنوات الماضية مع جهاز تنمية المشروعات لتمويل تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى من خلال توفير قروض ميسرة لأقل فائدة ممكنة وأطول فترة سداد.

مدة وتكلفة تحويل السيارة إلى الغاز الطبيعى

تتراوح فترة تحويل السيارة من حوالى ساعتين إلى أربعة ساعات حسب نوع السيارة مع منح ضمان على نظام التحويل لمدة 12 شهرا، بدون حد أقصى للكيلو متر وتتراوح تكلفة تحويل السيارة من 5000 الى 7500 جنيه بدون ضريبة القمية المضافة.

الوفر المادى للمستهلك من استخدام الغاز

يمكن للعميل استرداد قيمة التحويل من مبلغ التوفير فى استخدام الغاز الطبيعى خلال فترة من 4 إلى 6 أشهر.

البنية الأساسية فى مصر جاهزة للتوسع فى استيراد السيارات العاملة بالغاز.

يتمتع السوق المصرى بنية أساسية متطورة وشبكة جيدة من محطات التموين بالغاز الطبيعى، حيث يصل عدد محطات التموين إلى 186 محطة تنتشر فى العديد من المحافظات، بالاضافة إلى أن هناك العديد من الخطط لإنشاء محطات أخرى ولكنها تحتاج لزيادة حجم السيارات العاملة بالغاز.

إضافة تعليق