البصل والكراث والثوم ثلاثي الصحة الخرافي.. يقضي تمامًا على هذا المرض

البصل والكراث والثوم ثلاثي الصحة الخرافي.. يقضي تمامًا على هذا المرض

أفادت دراسة جديدة أن تناول الكثير من البصل والكراث والثوم يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء ، وهو أحد أكبر الأمراض الفتاكة في بريطانيا، وفق ما قال موقع ذا لندن إيكونوميك.

في كل عام ، يتم تشخيص 42000 بريطاني بالسرطان ويموت أكثر من 16000 شخص ، ولكن يكفي فقط تناول بصلة صغيرة في اليوم لمنع ذلك.

ووجدت الدراسة التي أجريت على أكثر من 1600 رجل وامرأة أن الذين داوموا على أكل البصل والثوم والكراث كانوا أقل عرضة للمرض بنسبة 79 في المائة من أولئك الأقل حظا.

واعتبر موقع ذا لندن إيكونوميك، إن الخضروات الأليوم Allium - والتي تشمل أيضا الثوم والكراث - غنية بمركبات مكافحة الورم.

ومن المعروف أيضا أنها تحمي من سرطان الثدي والبروستاتا.

وقال كبير الباحثين الدكتور زهي لي ، من المستشفى الأول لجامعة الصين الطبية في شنيانج: "من الجدير بالملاحظة أنه في بحثنا يبدو أن هناك اتجاها - كلما زادت كمية الخضروات الخاصة بالأليوم ، كلما كانت الحماية أفضل".

وقد توصل الدكتور لي وزملاؤه إلى أن استهلاك ما لا يقل عن 35 رطلًا سنويًا من خضروات تحتوي على الأليوم مثل البصل والكراث قد يقلل بشكل فعال من خطر إصابة الفرد بالمرض.

وقال الدكتور لي إن سرطان الأمعاء هو ثالث أكثر أشكال المرض شيوعًا على مستوى العالم ، حيث يبلغ عدد الحالات التي تم تشخيصها حديثًا حوالي 1.23 مليون حالة سنويًا، وهو ثاني أكبر مرض للسرطان في المملكة المتحدة.

من ناحية أخرى ، يؤدي البصل المغلي إلى فقدان نسبة 30 في المائة من المواد الكيميائية المفيدة.

وتوفر المجموعة الواسعة من مركبات الكبريت البصل والثوم والزيوت الأخرى التي تتميز بطعمها المميز ، ورائحتها ، وحافتها المحرضة للدموع - بالإضافة إلى العديد من الفوائد الصحية.

وتشمل هذه الحماية القلب والأوعية الدموية ، والنشاط المضاد للسرطان ، وخفض الكوليسترول وضغط الدم وتوفير فوائد مضادة للتخثر.

وينصح الباحثون بتناول ما لا يقل عن 45 جرام يوميا من البصل مثلا لتقليل فرص الإصابة بالمرض الخطير، مع الإشارة إلى أن أكل الثوم المقطع أو المسحوق هو أكثر أشكاله فائدة.

و