راكب يكتشف كاميرا سرية على طائرة للخطوط الجوية السنغافورية.. ما استخدامها؟

راكب يكتشف كاميرا سرية على طائرة للخطوط الجوية السنغافورية.. ما استخدامها؟ كاميرا سرية على طائرة للخطوط الجوية السنغافورية

كتب محمد رضا

إضافة تعليق

اكتشف أحد ركاب الخطوط الجوية السنغافورية، أمر مريب على شاشة نظام الترفيه على متن الطائرة، حيث كان المسافر الذى يدعى Vitaly Kamluk ، يطير على طائرة بوينج 787، عندما اكتشف شيئًا صغيرًا على الشاشة المخصصة للترفيه، والتى بدت مثيرة للشك كونها ثقب صغير يشبه الكاميرا.

نشر المسافر على الخطوط الجوية السنغافورية، صورة لشاشة الترفية على الطائرة، وقال "فقط وجدت هذا الاستشعار مثير للاهتمام ينظر لى من المقعد الخلفى على متن الخطوط الجوية السنغافورية، هل يوجد رأى خبير حول ما إذا كانت هذه كاميرا؟، وربما يمكن للخطوط الجوية السنغافورية توضيح كيفية استخدامها؟".

أثارت هذه التغريدة من المسافر على الخطوط الجوية السنغافورية، موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعى، بعدما أكد الجميع أن ما يظهر فى الصورة كاميرا، وتساءلوا "ما الغرض من هذه الكاميرات، وكيف تخزن المعلومات التى تجمعها؟، وكيف يُخطر الركاب بهذه الكاميرات؟"، فيما أوضح آخرون أنهم شاهدوا كاميرات صغيرة مماثلة على متن رحلات مع شركات طيران أخرى، وذلك حسب ما نشرته "New york post".

ومن جهتها، علقت الخطوط الجوية السنغافورية، بالتأكيد أنها كانت كاميرا بالفعل، وقالت الشركة "نود أن نشارك فى أن بعض أحدث أنظمة التسلية على متن الطائرة التى نقدمها من قبل الشركات المصنعة للمعدات الأصلية لديها كاميرا مدمجة فى الأجهزة"، مضيفه "تم تعطيل هذه الكاميرات على طائراتنا، ولا توجد خطط لتطوير أى ميزات باستخدام الكاميرات".

وقالت شركة الطيران، أيضًا، إن الكاميرات كانت فى كبائن تجارية مختارة وأخرى اقتصادية ودرجة اقتصادية، فيما رد الراكب Vitaly Kamluk، بقوله "أنا حقا أحب نظام IFE الخاص بك (الترفيه على متن الطائرة) وجودة المحتوى، حافظ على أمن ركابك، ومن الأفضل تعطيل هذه الكاميرات فعليًا حتى تقرر استخدامها، أى باستخدام ملصق بسيط".

إضافة تعليق