فى ذكرى رحيل إمبراطور الفن أحمد زكى.. اعرف كان بيخاف من ايه و هو عايش

فى ذكرى رحيل إمبراطور الفن أحمد زكى.. اعرف كان بيخاف من ايه و هو عايش أحمد زكى

سارة صلاح

إضافة تعليق

تحل اليوم الذكرى الـ 14 على وفاة عبقرى التمثيل و إمبراطورالفن النجم الكبير أحمد زكى حيث رحل عن عالمنا فى 27 مارس عام 2005، بعد صراع طويل مع مرض سرطان الرئة.

وبمناسبة هذه الذكرى، كشف النجم أحمد زكى، فى برنامج " حق الجماهير" للإعلامية فريال صالح عن رأيه في الطبيب النفسى وعن الفوبيا التى يخشاها وشعوره بالاكتئاب والانطوائية لأنه غير دبلوماسي فى حديثه.

وقال أحمد زكى، فى حديثه، " عندى فوبيا من البحر والأدوار العلوية والموتوسيكل، الأدوار العليا مرض معرفش له حل لما ببقى  فى أدوار عليا بتعب، سكنت في الدور الـ 12 لكن الفوبيا جعلتني انتقل واعيش فى الدور الـ 2، أما فوبيا البحر كنت فى رحلة مدرسية وشوفت واحد زميلى بيغرق قدامى وارتبط  البحر لدى بفكرة الموت ولكنى بحب أقف أمامه واتفرج عليه لكن أنزله لا".

وأضاف زكى، أن سبب فوبيا الموتوسيكلات أنه عمل حادثة بأحد الموتوسيكلات وهو صغير وكسر زجاج أحد المحلات وصاحب المحل ضربنى، متابعا، " انه طبيب نفسه والطبيب النفسي صديق بالأجر فى زمن عز فيه الأصدقاء، والاكتئاب السريع يكون من تراكم الغضب و يبقى زى الحجر وعمر ما تشوفى فلاح يروح لدكتور نفسى ".

إضافة تعليق