صور.. البابا فرانسيس.. 5 مواقف نصبت بابا الفاتيكان على "عرش دعاة السلام"

صور.. البابا فرانسيس.. 5 مواقف نصبت بابا الفاتيكان على "عرش دعاة السلام" بابا الفاتيكان

كتب- هاشم الفخرانى

إضافة تعليق

لم يكن مشهد البابا فرانسيس بابا الفاتيكان لدى استقباله وفد من جنوب السودان، وإقدامه على تقبيل أقدامهم أملاً فى وقف الحرب الأهلية فى ذلك البلد الأفريقى، الأول من نوعه.. فتاريخ الرجل ملئ بالعديد من المواقف التى تنصبه ـ دون شك ـ على صدارة قائمة "دعاة السلام"، بلا منازع.

ومساء أمس،  حث البابا رئيس جنوب السودان سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار وثلاثة نواب آخرين للرئيس على احترام الهدنة والالتزام بتشكيل حكومة وحدة الشهر المقبل.

ومن بين قائمة المواقف التاريخية اللافته لقداسة بابا الفاتيكان كذلك ..

الصلاة على أرواح حادث المريوطية فى مصر

فى ديسمبر 2018 ، أعلنت دولة الفاتيكان أن البابا فرانسيس يصلي من أجل ضحايا تفجير قنبلة على جانب طريق لدى مرور حافلة سياحية،  وفي برقية عزاء أرسلها وزير خارجية الفاتيكان، السبت إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قال البابا فرانسيس إنه "حزين بشدة" إزاء الهجوم الذي وقع قرب أهرامات الجيزة، وأسفر الهجوم عن مقتل ثلاثة سائحين ومرشدهم المصري، وإصابة 10 أشخاص آخرين بجروح خطيرة.

كما ذكرت الفاتيكان أن البابا فرانسيس استحضر البركة الإلهية على مصر وشعبها، بينما عبر عن ثقته في أن "الجميع سيعملون من أجل تجاوز العنف بالتضامن والسلام".

دقيقة حداد على شهداء مسجد الروضة

فى 26 نوفمبر 2017 ، وقف البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان دقيقة حداد على ضحايا الاعتداء الإرهابى على مسجد الروضة بشمال سيناء ، والذى أسفر عن مصرع 305 أشخاص وجرح 128 آخرين.

وذكر راديو "صوت أمريكا" أن بابا الفاتيكان أكد فى كلمة ألقاها فى ميدان القديس بطرس أن هذا الاعتداء تسبب فى ألم عميق وأنه سيواصل الصلاة من أجل الضحايا من الشهداء والمصابين، وكان بابا الفاتيكان بعث ببرقية عزاء عقب وقوع الحادث أدان فيها بشدة هذا الاعتداء الإرهابى.

زيارة البابا للإمارات

وخلال زيارته للإمارات ، طفت لفتة إنسانية قام بها البابا فرنسيس بابا الفاتيكان أنظار الجمع الغفير الذي يحضر القداس البابوي في مدينة زايد الرياضية بالعاصمة الإماراتية أبوظبي أنظار الجميع، عندما اندفعت طفلة بشكل عفوي نحو السيارة المكشوفة التي يستقلها البابا، حيث يحتشد أكثر من 135 ألف شخص لحضور القداس، وكان البابا يستقل سيارة مكشوفة.

عندها توقف قائد السيارة بعدما شرع في السير، وجاء توقفه بناء على طلب البابا فرنسيس، وسط صرخات تأثر عشرات آلاف الحضور، في مشهد مؤثر بمدينة زايد الرياضية، ورفع رجال الأمن الطفلة إلى السيارة حيث احتضنها البابا فرنسيس مباركا طفولتها وعفويتها، قبل أن يتابع بابا الكنيسة الكاثوليكية إلى المنصة المخصصة لإقامة القداس التاريخي على أرض الإمارات.

البابا وطفل مريض بمتلازمة داوون

وفي لفتة إنسانية أخرى خلال إحدى مقابلاته العامة، دعا البابا صبيا يبلغ من العمر 17 عامًا، مصابا بمتلازمة داون لركوب سيارته الخاصة، أمام أنظار الجميع.

إضافة تعليق