«شاكر» يستقبل ممثلي شركة «دونج فانج» الصينية لبحث إنشاء محطة توليد كهرباء بالفحم

«شاكر» يستقبل ممثلي شركة «دونج فانج» الصينية لبحث إنشاء محطة توليد كهرباء بالفحم

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، اليوم، ممثلي شركة «دونج فانج» الصينية ضمن الشركات المتقدمة، لإنشاء محطة توليد كهرباء تعمل بالفحم قدرة 6000 ميجاوات بمنطقة الحمراوين بالبحر الأحمر، وذلك استمراراً لجهود قطاع الكهرباء والطاقة لإنشاء محطات لتوليد الكهرباء تعمل بتكنولوجيا الفحم النظيف.

وقال وزير الكهرباء خلال اللقاء، إنه سيتم تقييم العروض المقدمة فنياً ومالياً للحصول على أنسب وأفضل المواصفات الفنية وأفضل الأسعار، موضحا أنه سيتم اختيار استشاري المشروع خلال الأيام القليلة القادمة.

وأضاف شاكر، أن ذلك يأتي في إطار تحقيق استراتيجية القطاع التي تهدف إلى تنويع مزيج الطاقة من كل المصادر «رياح، شمس، فحم، نووي، غاز، بترول».

وجدير بالذكر أن شركة دونج فانج الصينية تعد ضمن الشركات التي تقدمت بعروضها، ضمن عدد من الشركات اليابانية والكورية والصينية لإنشاء محطة لإنتاج الكهرباء تعمل بالفحم بالموقع المخصص للشركة القابضة لكهرباء مصر بمنطقة الحمراوين بالبحر الأحمر.

في سياق متصل، استقبل المهندس جابر دسوقي رئيس الشركة القابضة للكهرباء اليوم، عدد من ممثلي بعض الشركات التي تعمل في مجال الطاقة المتجددة وإنشاء محطات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بنظام تعريفة التغذية (FIT)، وذلك في إطار اهتمام قطاع الكهرباء بتعزيز دور القطاع الخاص وجذب الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة.

ومن المقرر أن يوقع المهندس جمال عبدالرحيم، رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، عدة اتفاقيات لشراء الطاقة (PPA) مع عدد من التحالفات يأتي في مقدمتها "أرينا"، وهو تحالف مصري عراقي مؤهل في برنامج تعريفة التغذية لمشروعات الطاقة الشمسية، بالإضافة لتوقيع اتفاقية شراء الطاقة (PPA) مع شركة تكنولوجيا الصحراء وهو تحالف سعودي إيطالي من المستثمرين المؤهلين لتنفيذ مشروعات الطاقة الشمسية قدرة 50 ميجاوات.

جدير بالذكر أن هذه الشركات تعتبر من الشركات المؤهلة في المرحلة الأولى لإقامة مشروعات محطات شمسية من خلال برنامج تعريفة التغذية في منطقة بنبان بمحافظة أسوان، على أن يتم استكمال إجراءات الإغلاق المالي قبل 27 أكتوبر الجاري.