ختام فعاليات التدريب المشترك لقوات المظلات المصرية والروسية «حماة الصداقة 2016» .. صور

ختام فعاليات التدريب المشترك لقوات المظلات المصرية والروسية «حماة الصداقة 2016» .. صور

اختتمت فعاليات التدريب المشترك المصري الروسي «حماة الصداقة 2016» الذي نفذته عناصر من وحدات المظلات المصرية وقوات الإنزال الجوى الروسية بمنطقة التدريبات المشتركة بقاعدة «محمد نجيب العسكرية»، بمنطقة العلمين.

شارك في تنفيذ التدريب أكثر من 700 مقاتل و20 معدة متوسطة وثقيلة من البلدين تم إسقاطها خلال 60 طلعة جوية مخططة باستخدام 30 طائرة مصرية وروسية من مختلف الطرازات.

وقد تضمن التدريب تنفيذ العديد من البيانات العملية والأنشطة التدريبية غير النمطية لمهام الوحدات الخاصة نهارا وليلا وتحت مختلف الظروف، وكذالك إدارة أعمال القتال داخل المدن ومكافحة الإرهاب وتحرير الرهائن والمحتجزين بمعاونة القوات الجوية.

وعكس التدريب المستوي المتميز لكافة العناصر المشاركة وقدرتها علي العمل الجماعي لتنفيذ أي مهام مشتركة تحت مختلف الظروف.

وتضمنت فعاليات المرحلة الختامية للتدريب علي كافة الموضوعات العامة والتخصصية وتنفيذ الرمايات غير النمطية، داخل ميادين التدريب المختلفة، كذلك اجراءات التحضير والتجهيز للأفراد والأسلحة والمعدات التى يتم إبرارها جوًا بإستخدام طائرات النقل المصرية والروسية إلي مناطق الإسقاط المخططة وتنفيذ مناورة بالذخيرة الحية لاقتحام قرية حدودية تسيطر عليها مجموعات إرهابية مسلحة، وتنفيذ الإسقاط والإبرار الجوى للمجموعات القتالية من وحدات المظلات المصرية وقوات الإنزال الروسية من طائرات النقل والهليكوبتر.

كذلك تنفيذ الإسقاط الثقيل لعدد من مركبات القتال المدرعة من طراز «بي أم بي» وذلك بإستخدام المظلات الهوائية، وذلك للمرة الأولي في مصر ومنطقة الشرق الأوسط، وبمشاركة طائرات النقل المصرية من طراز «سي 130» لإسقاط العبوات والاحتياجات الادارية المختلفة.

وقامت العناصر الخاصة من وحدات مقاومة الإرهاب المصرية والروسية بتنفيذ الكمائن والإغارات ضد البؤر الإرهابية واقتحام أحد المنشاّت التي تحصنت بها العناصر المسلحة وتطهيرها، ونجحت القوات بما تملكه من مهارات ميدانية وقتالية وقدرات فنية وبدنية عالية في السيطرة علي الموقف والتعامل مع العناصر الإرهابية.

وقد أظهرت المراحل المختلفة للتدريب المستوي المتميز للعناصر المشاركة من الجانبين في تنفيذ المهام ذات الطبيعة الخاصة التي يكلفون بها تحت مختلف الظروف.

حضر المرحلة الختامية عدد من قادة القوات المسلحة وعدد من المراقبين والملحقين العسكريين بعدد من الدول الصديقة والشقيقة ،يأتي ذلك فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة لكلا البلدين الصديقين بهدف تعزيز أوجه الشراكة والتعاون العسكري ودعم جهود الأمن والاستقرار بالمنطقة.