«التموين» تدرس تقديم خدماتها عبر نظام إلكتروني

«التموين» تدرس تقديم خدماتها عبر نظام إلكتروني

تدرس وزارة التموين والتجارة الداخلية مقترح تقديم الخدمات التموينية عبر نظام إلكتروني، والتعاقد مع شركة متخصصة لتسليم بطاقات التموين بأماكن الإقامة.

وأكد وزير التموين والتجارة الداخلية محمد علي مصيلحي، خلال لقائه الأربعاء، مع ممثلي وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري المسؤولين عن منظومة بطاقات الدعم بحضور قيادات الرقابة والتوزيع بالوزارة، الحفاظ على كافه منظومات الدعم التي تقدم للمواطنين سواء كانت منظومة الخبز أو التموين أو استبدال نقاط الخبز.

وأوضح أنه سيتم حفظ كافة الحقوق المكتسبة للمواطنين عبر المنظومة والتي تأتي بالتزامن مع دراسة أطروحات التطوير المقدمة من مجموعة العمل المعنية بالتعاون مع الشركات المنفذة للمنظومة والتي ترتكز على تحسين وتيسير إجراءات الحصول على بطاقات التموين والتشديد على الشركات المنفذة لاستخراج البطاقات مع إجراء عمليات التنشيط اللازمة للبطاقات التي يوجد بها بعض المشكلات.

ووجه الوزير مجموعة العمل بسرعة الانتهاء من وضع المعايير والضوابط اللازمة لإجراء عمليات تنقية البطاقات مع كافة الجهات المعنية ذات الصلة مع دراسة إضافة المستحقين الجدد حال توافر الشروط اللازمة لإضافتهم بعد إتمام عمليات التنقية على الوجه الأكمل.