توجيه تهمة القتل إلى "أمريكي" قتل شرطيين اثنين في آيوا

توجيه تهمة القتل إلى "أمريكي" قتل شرطيين اثنين في آيوا صورة أرشيفية

أعلنت السلطات في ولاية آيوا، أمس، أنها وجهت إلى رجل أمريكي تهمة قتل شرطيين اثنين، في كمينين منفصلين الأربعاء، في عاصمة الولاية دي موين وضاحيتها أوربانديل.

وقالت شرطة دي موين إنها وجهت إلى سكوت مايكل جرين، وهو رجل أبيض يبلغ من العمر 46 عاما، تهمة قتل الشرطيين بعدما أفضى التحقيق إلى أدلة ملموسة تدعم هذا الاتهام، من دون أن تكشف عن طبيعة هذه الأدلة.

وكانت الشرطة قبضت على جرين بعد أقل من ساعتين من نشرها اسمه، وإعلانها أنها تبحث عنه، وأنه مسلح وخطير.

وبحسب السلطات، فإن الشرطيين قتلا في كمينين خلال ساعات الصباح الباكر الأربعاء، وأظهرت صور لسيارة أحدهما ثقوبا ناجمة عن عيارات نارية في باب الراكب الأمامي، وبعد 20 دقيقة عثر على الشرطي الثاني مقتولا عند مفترق طرق على بعد نحو كيلومترين.

وقال مسؤول في الشرطة: "لا يبدو أنه حدث تبادل لإطلاق النار مع الضابطين، والمهاجم الجبان، وأطلق عليهما النار بينما كانا يجلسان في سيارتيهما".

ولم تعلن السلطات عن أي تفاصيل تتعلق بالدوافع المحتملة للقاتل، إلا أنه سبق وأن اصطدم مرارا مع شرطة أوربانديل حيث يقطن وكان معروفا جدا لدى أجهزة الأمن.

ومؤخرا طردت الشرطة جرين من مباراة لكرة القدم الأمريكية في المدرسة الثانوية التي تتعلم فيها ابنته، لأنه رفع قبيل بدئها أثناء أداء النشيد الوطني علما كونفدراليا، الذي يرمز إلى الماضي العنصري لبعض الولايات الأمريكية.

ولم يتعرض أي شرطي للقتل خلال ممارسته عمله في دي موين منذ العام 1977، الذي شهد مقتل شرطيين اثنين.