"داعش" يطالب بتسليم الشباب "للتجنيد" في العراق

"داعش" يطالب بتسليم الشباب "للتجنيد" في العراق

قالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان رافينا شامداساني، اليوم الجمعة، إن تنظيم داعش طلب من سكان ممنطقة بالموصل شمالي العراق، تسليم أبنائهم ممن تزيد أعمارهم عن 9 سنوات للتنظيم، بهدف تجنيدهم، على ما يبدو.

ويدور الحديث عن مطالبة التنظيم المتشدد، أهالي منطقة حمام العليل في الموصل، بتسليم أبنائهم، في ظل تقهقر مسلحيه على أكثر من جبهة منذ بدء العمليات قبل 3 أسابيع.

ودأب تنظيم القاعدة في العراق وسوريا على تجنيد الأطفال في صفوفه، وقد نشر التنظيم على مدار السنوات القليلة الماضية تسجيلات مصور تظهر أطفالا وهم يحملون السلاح، ويقاتلون معه.

وقال المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن تنظيم داعش نقل 1600 شخص من حمام العليل إلى تلعفر قرب الموصل، وسط أنباء عن إبلاغ بعضهم باحتمال نقلهم إلى سوريا.

وذكرت شامداساني أن هناك معلومات عن أن داعش نقل 150 أسرة إلى مدينة الموصل، الأربعاء الموصل، واحتجز نحو 400 امرأة، من بينهن كرديات وإيزيديات في تلعفر.

وأشارت إلى مقتل 4 نساء وسقوط مصابين في ضربات جوية شرقي الموصل، متحدثة عن معلومات تتعلق باحتمال قيام مسلحي داعش بقتل 200 شخص في مدينة الموصل.