«الجنايات» تصدر حكمها اليوم في «العائدون من ليبيا»

«الجنايات» تصدر حكمها اليوم في «العائدون من ليبيا» «الجنايات» تصدر حكمها اليوم في «العائدون من ليبيا»

تصدر محكمة جنايات القاهرة والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم السبت، حكمها على المتهمين بالانضمام لجماعة تكفيرية مسلحة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"العائدون من ليبيا".

يصدر الحكم برئاسة المستشار حسن فريد، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وفتحي الرويني، وسكرتارية أيمن القاضي ووليد رشاد.

وكانت المحكمة بالجلسة الماضية أحالت أوراق كلا من "أحمد إمام محمد السيد (33سنة إمام وخطيب بالأوقاف) ومحمود عيد أحمد خليل (23 سنة-خراط)" إلى فضيلة المفتي؛ لإبداء الرأي الشرعي في شان إعدامهما.

كانت النيابة في فبراير من عام 2015، قد أحالت المتهمين الـ16، وهم أحمد إمام 33سنة ـ إمام وخطيب بالأوقاف، ومصطفى عبدالوهاب "محبوس" (27 سنة –محاسب)، وأنور وجدي محبوس( 43سنة- مدرس)، وعبدالحميد نبوي "هارب"، وأحمد وجدي محمد "هارب"، وأحمد كامل (28سنة-سائق)، وبدر البيومي (37 سنة-محامٍ)، ومحمد رمضان ظهير (37 سنة-سائق)، ومحمود عيد (23 سنة-خراط)، ويحيى محمد (26 سنة)، وعمرو فاروق(34سنة- موظف بإدارة البريد بشرق القاهرة)، ومحمد فاروق عبد الرحمن (34سنة- ميكانيكي)، وأشرف السيد (48 سنة-موظف بشركة أبوزعبل للأسمدة والكيماويات) في القضية رقم 580/2886 لسنة 2014 جنايات قسم المطرية المقيدة برقم7016 لسنة 2014 كلي شرق القاهرة، والمقيدة برقم 25 لسنة 2014 حصر أمن الدولة العليا المقيدة برقم 10 لسنة 2015 جنايات أمن الدولة العليا للمحاكمة الجنائية؛ لأنهم انضموا لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، وتم ضبطهم بمنفذ السلوم أثناء العودة من دولة ليبيا؛ لقيامهم بالضلوع في أعمال عنف وإرهاب خارج الأراضي المصرية، والتخطيط لاستهداف المنشآت داخل البلاد.

وأسندت النيابة للمتهمين ارتكاب جرائم الانضمام لجماعة مخالفة للقانون تدعو لتعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وتستخدم الإرهاب وسيلة لتحقيق تلك الأهداف، ومد تلك الجماعة بالأموال اللازمة والأسلحة رغم علمهم بوسائلها، وأن الجماعة استخدمت أسلحة نارية وبيضاء وعبوات ناسفة؛ لتنفيذ مخططاتها، وأقرّ المتهم العاشر والمتهم الأول بحيازتهما للقيام بجرائم أخرى، وفضحت الأدلة تأسيس الجماعة والمنضمين إليها، وأكدت شهادة مجرى التحريات صحة الاتهامات المشار إليها.