تعرف على اسباب أكبر عملية أمنية في نيويورك يوم انتخابات الرئاسة الأمريكية

تعرف على اسباب أكبر عملية أمنية في نيويورك يوم انتخابات الرئاسة الأمريكية أفراد من الجيش الأمريكي يراقبون محطة القطارات المركزية في نيويورك

تشهد مدينة نيويورك الأمريكية اليوم، أكبر عملية نشر للشرطة في تاريخها يوم الانتخابات الرئاسية.

جاء ذلك بسبب قرار المتنافسين الرئيسيين في انتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون Hillary Clinton)) ودونالد ترامب (Donald J. Trump) متابعة نتائج الانتخابات ليل الثلاثاء في نيويورك.

وتتضمن الخطة الأمنية نشر أكثر من 5000 شرطي في أنحاء أكبر مدينة بالولايات المتحدة. كما تتضمن الخطة إغلاق شوارع في الأحياء التي تعتزم هيلاري كلينتون ودونالد ترامب متابعة نتائج الانتخابات منها، حيث سيعلن أحدهما الفوز أمام المئات من أنصاره.

وتأتي الجهود الأمنية المكثفة للمدينة بعد أن تلقت السلطات الاتحادية تهديدات بهجمات يشنها تنظيم القاعدة على مدينة نيويورك وتكساس وفرجينيا في يوم الانتخابات، وفق وكالة "رويترز".

وتعد هذه المرة الأولى التي يقضي فيها مرشحا الحزبين الجمهوري والديموقراطي، يوم الانتخابات في نيويورك منذ عام 1944 عندما حاول الحاكم الجمهوري لنيويورك توماس ديوي إزاحة المرشح الديمقراطي فرانكلين روزفلت الذي فاز بفترة ولاية رابعة.

جاء ذلك بسبب قرار المتنافسين الرئيسيين في انتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون Hillary Clinton)) ودونالد ترامب (Donald J. Trump) متابعة نتائج الانتخابات ليل الثلاثاء في نيويورك.

وتتضمن الخطة الأمنية نشر أكثر من 5000 شرطي في أنحاء أكبر مدينة بالولايات المتحدة. كما تتضمن الخطة إغلاق شوارع في الأحياء التي تعتزم هيلاري كلينتون ودونالد ترامب متابعة نتائج الانتخابات منها، حيث سيعلن أحدهما الفوز أمام المئات من أنصاره.

وتأتي الجهود الأمنية المكثفة للمدينة بعد أن تلقت السلطات الاتحادية تهديدات بهجمات يشنها تنظيم القاعدة على مدينة نيويورك وتكساس وفرجينيا في يوم الانتخابات، وفق وكالة "رويترز".

وتعد هذه المرة الأولى التي يقضي فيها مرشحا الحزبين الجمهوري والديموقراطي، يوم الانتخابات في نيويورك منذ عام 1944 عندما حاول الحاكم الجمهوري لنيويورك توماس ديوي إزاحة المرشح الديمقراطي فرانكلين روزفلت الذي فاز بفترة ولاية رابعة.