الأمم المتحدة تعلن توزيع آخر الحصص الغذائية على سكان الأحياء الشرقية لحلب

الأمم المتحدة تعلن توزيع آخر الحصص الغذائية على سكان الأحياء الشرقية لحلب

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الخميس أن فرقها تقوم بتوزيع آخر الحصص الغذائية على السكان المحاصرين في الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة في حلب.

ونقلت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية عن يان إيجلاند مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية قوله - خلال مؤتمر صحفي - "إن عمال الإغاثة في شرق حلب يوزعون اليوم آخر حصص غذائية متاحة بينما يواجه ربع مليون شخص محاصرون في المدينة السورية شتاء من المتوقع أن يكون قاسيًا".

وأعرب إيجلاند عن تفاؤله بالتوصل لاتفاق على خطة للمساعدات الإنسانية من أربعة أجزاء أرسلتها الأمم المتحدة إلى جميع أطراف الصراع قبل بضعة أيام.

وأوضح المسئول الأممي أن الخطة تشمل تسليم أغذية وإمدادات طبية وعمليات إجلاء طبية والسماح بدخول العاملين بمجال الصحة.

وأعرب عن اعتقاده بأنهم سيتمكنون من تفادي جوع جماعي هذا الشتاء، موضحًا أن شرق حلب لم يتلق إمدادات إغاثة منذ أوائل يوليو الماضي.

وأشار إلى أن الحكومة السورية رفضت طلبا للأمم المتحدة لإرسال مساعدات إنسانية إلى شرق حلب هذا الشهر.
وتابع قائلا "إن أثق أن دمشق ستعطي إذنا إذا قبلت جميع الأطراف المبادرة الإنسانية الجديدة للأمم المتحدة"، مضيفا أنه لديه أيضا موافقة واضحة بأن روسيا ستواصل وقف الضربات الجوية فوق المدينة.