استعدادات أمنية مكثفة لمواجهة أي طارئ بالمحافظات

استعدادات أمنية مكثفة لمواجهة أي طارئ بالمحافظات

شهدت محافظات الجمهورية، الخميس، استعدادات أمنية مكثفة تحسبا لأي طوارئ أو محاولات من شأنها المساس بأمن المواطنين.

ففي محافظة سوهاج، أكد مدير الأمن اللواء مصطفى مقبل قدرة الأجهزة الأمنية على دحر أي استجابة لأي دعوات تحاول هدم أمن المواطن واستقراره، لافتا إلى تكثيف التواجد الشرطي والأمني بمختلف شوارع مدن ومراكز المحافظة.

وقال مقبل، في تصريح الخميس، إن مديرية الأمن أنهت الاستعدادات الأمنية بالمحافظة لمواجهة دعاوى التظاهر التى أطلقتها عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية غدا، مطالبا المواطنين بالاطمئنان وعدم الاهتمام أو الخوف بمثل هذه الدعوات وممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي.

وأضاف أن الأقسام والمراكز والمنشآت الشرطية والمنشآت الحكومية المهمة بمختلف أنحاء المحافظة مؤمنة تأمينا كاملا، عبر تفعيل حالة الاستنفار الأمني والخطة الأمنية بكامل مستوياتها، وأن الخطة يجرى تنفيذها بإشراف لواءات من مساعدي مدير الأمن وبمشاركة مجموعات من تشكيلات الأمن المركزي وإدارة قوات الأمن وقوات العمليات الخاصة وقوات فض الشغب والانتشار السريع وضباط وأمناء وأفراد الشرطة.

ولفت مدير أمن سوهاج إلى وجود أوامر بالتعامل الفوري حال حدوث أي هجوم على أي مركز أو قسم أومنشأه شرطية أو حيوية وإنشاء كمائن ونقاط تفتيش بمداخل ومخارج المدن والقرى والطرق الزراعية والسريعة وتوسيع دائرة الاشتباه ومداومة المرور بصفة دورية لمفتشي المفرقعات.

وفي جنوب سيناء، اكتملت الاستعدادات بكافة مدن المحافظة وقراها وتجمعاتها البدوية، وتم إعداد خطط أمنية على أعلى مستوى بالتنسيق بين أجهزة الأمن المختلفة لتأمين المنشآت الحيوية المهمة بالمحافظة ومداخل المدن ومخارجها.

وأكد مدير الأمن اللواء أحمد طايل، في تصريح صحفي، أنه تم إعداد خطط لمواجهة جميع السيناريوهات المتوقعة حال حدوث أية ظرف طارئ يؤدي إلى زعزعة الأمن والاستقرار في أنحاء المحافظة، وتم إعداد دوريات وكمائن أمنية ثابتة ومتحركة داخل المدن وعلى الطرق الرئيسية والفرعية وجميعها مرتبطة بغرفة العمليات الرئيسية بمديرية الأمن وغرفة عمليات المحافظة.

كما عقد رئيس مدينة طور سيناء المحاسب فوزي همام، اجتماعا للجنة الأزمات والطوارئ بحضور رئيس إدارة مرور المدينة المقدم أحمد مسعد، ومدير إدارة الأزمات بمجلس مدينة الطور أحمد جلال ومدير مرفق إسعاف جنوب سيناء الدكتور محمد سعودي ومدير إدارة التموين بالطور أحمد عبد الله.

وقال مدير مرفق الإسعاف بالمحافظة إنه تم تقسيم المحافظة إلى 4 قطاعات هي الطور ونويبع وشرم الشيخ ورأس سدر وهي أكبر المدن كثافة كما تمركزت سيارات إسعاف إضافية داخل المدن الأربع تحسبا لأي احتمالات.

وفي مجال التموين، أوضح مدير إدارة التموين بمركز الطور أحمد عبد الله أنه تم تدبير رصيد احتياطي من المواد الغذائية يكفي لأكثر من شهر.

وفي محافظة السويس، تفقد مدير الأمن اللواء دكتور مصطفى شحاتة وقيادات المباحث الجنائية وقيادات الأمن الوطني والأمن العام اليوم قوات الشرطة المكلفة بتأمين محافظة السويس خلال يوم غد الجمعة تحسبا لأي طارئ، والتقى المحافظ مع القوات المكلفة بالتأمين التي تواجدت بشارع الجلاء المواجه لمديرية أمن السويس ومبنى المحافظة وقوات الشرطة العسكرية المشاركة لقوات الشرطة.

وأكد مدير الأمن أن محافظة السويس مؤمنة وأن قوات الشرطة تنفذ خطة تأمين كاملة، مشيرا إلى تواجد قوات الشرطة في كل شارع وميدان بكل حي في محافظة السويس وجميعهم على يقظة كاملة.

وتفقد محافظ السويس اللواء أحمد حامد قوات التأمين بمديرية أمن المحافظة، وأكد أنها تعمل بكامل طاقتها وأن المحافظة مؤمنة، مشيرا إلى أن السويس بخير وأبناء المحافظة بخير والجميع بالمحافظة معنوياته مرتفعة، قائلا "ما دام كل منا لديه صدق ويحب مصر فسنكون في أحسن حال، والأيام القادمة أفضل".

كما أكد المحافظ أن جميع الإدارات والهيئات الحكومية والموانئ والشركات البترولية بالمحافظة تعمل بانتظام كامل.

وفي محافظة أسيوط، كثفت قوات الأمن استعداداتها بالشوارع والميادين الرئيسية، ونشرت العديد من الأكمنة الثابتة والمتحركة لإحكام السيطرة ولضبط الخارجين على القانون.

وقال مدير أمن المحافظة اللواء عاطف قليعي، في تصريح صحفي، إن المحافظة تشهد تواجدا أمنيا حول الأقسام الشرطية والمنشآت الحكومية والميادين العامة بمختلف مراكز المحافظة تحسبا لأية طوارئ، مضيفا أنه قد تم بالتنسيق مع القوات المسلحة تشكيل فريق لفحص المفرقعات ينتشر بمعظم منشآت المحافظة، لمواجهة أي طارىء وسيتم التعامل مع أية فعاليات غير القانونية إن وجدت والتصدي لها بكل الحسم والحزم ووفقا لما كفله القانون.

وأشار إلى أن القوات عززت من تواجدها أمام مبنى مديرية الأمن ومبنى ديوان عام المحافظة ومجمع المحاكم بالإضافة إلى نشر أفراد الشرطة السرية وقوات الاشتباه بأماكن التجمعات والميادين المختلفة لمواجهة أي خروج على القانون والسلم العام.

وفي محافظة قنا، أعلنت مديرية الأمن حالة الاستنفار الأمني بمختلف قطاعاتها لتأمين الميادين العامة والمنشآت العامة والخاصة بالمحافظة من خلال خطة أمنية محكمة، وأكدت أنه سيتم التعامل بمنتهى القوة والحسم وفي إطار القانون مع أي محاولات من شأنها زعزعة أمن واستقرار البلاد.

وأكد مدير الأمن اللواء صلاح الدين حسان، في تصريح له اليوم، تأمين المنشآت العامة والحيوية وتأمين مجمع المحاكم وديوان عام المحافظة وسجن قنا العمومي من خلال نشر قوات إضافية من الأمن المركزي ومجموعات الانتشار السريع وتأمين كافة الميادين من خلال تمركزات لقوات الشرطة والسيارات المصفحة فضلا عن تأمين كافة الطرق السريعة من خلال الدوريات المتحركة ورفع درجة الاستعداد بمختلف أقسام الشرطة وتزويدها بقوات إضافية.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية وجهت خلال الأيام الماضية عدة ضربات استباقية ناجحة لعناصر تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية حيث ضبطت ما يزيد على 25 شخصا من مختلف مراكز المحافظة من عناصر الجماعة لتخطيطهم للتظاهر وإحداث أعمال عنف وشغب ضد مؤسسات الدولة.