بالفيديو.. المرة 5 للمشير طنطاوى فى التحرير ..مرتان منهم بالزى المدنى

بالفيديو.. المرة 5 للمشير طنطاوى فى التحرير ..مرتان منهم بالزى المدنى جانب من زيارة المشير لميدان التحرير

كتب – مايكل فارس

على غير التوقعات، فاجئ المشير محمد حسين طنطاوى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى الأسبق، ميدان التحرير بجولة فى سياراته الخاصة، اليوم الجمعة، وذلك للمرة الخامسة منذ اندلاع ثورة يناير فى 2011، وتجمهر المواطنون الذين كانوا فى الميدان، حول سيارة المشير، رفضا لدعوات التظاهر ضد الدولة تحت شعار يوم (11\11) التى كانت محصلتها.."لم يخرج أحد".

كان المشير طنطاوى، زار ميدان التحرير أربع مرات قبل اليوم، وذلك فى أعقاب تنحى الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك عن السلطة، أحد هذه الزيارات كانت بالزى المدنى، مثل الذى ارتداه اليوم. المشير يزور التحرير 5 مرات مرتان منهم بالزى المدنى

وتعد زيارة المشير"طنطاوى" اليوم الجمعة لميدان التحرير بالزى المدنى هى المرة الخامسة التي يذهب فيها إلى التحرير مصافحا المواطنين من سيارته، واستمع لشكاوى المواطنين، وهتافاتهم ومنها" الخاين مرسى عايزين نعدمه"، ودعائهم له وللجيش المصرى، والتأكيد على أن الشعب والجيش يد واحدة فى مواجهة كل أشكال الحروب والمؤامرات فى الخارج والداخل، ورد عليهم بعبارة :" "متخافوش ربنا مش هيسيبكم".

استقبل المشير طنطاوى تعليقات المواطنين بمحبة وابتسامة وهو جالس فى المقعد الأمامى من سيارته إلى جوار السائق، ملوحاً بيديه اليمنى لإلقاء التحية مردداً:" الله أكبر وتحيا مصر، تحيا الدولة".

كان المشير محمد حسين طنطاوى قد زار ميدان التحرير الأولى كانت بتاريخ 30 يناير 2011، عقب الثورة بعدما صدر البيان الأول للقوات المسلحة، وطلب الرئيس مبارك آنذاك اجتماعا مع المشير وعمر سليمان، وقال لهما: أنتم كدا أعلنتم موقفكم، بس أنا أقول إن موقفكم، يفترض الدفاع عن الشرعية، وقتها شعر المشير أن مبارك يضعه فى مواجهة مع الشعب، وفقا لما كشفه النائب مصطفى بكرى عضو مجلس النواب فى تصريحات صحفية له.

وقال بكرى أن العلاقة بين طنطاوى ومبارك توترت بعد البيان الأول، وهو ما جعل طنطاوى يتوجه إلى التحرير يوم 30 يناير، ويظهر وهو يربت على أكتاف قوات الحرس الجمهورى أمام التلفزيون ويقول لهم: شدوا حيلكم.

وفى 2 فبراير عام 2011  تفقد القوات، التي تقوم بتأمين وسط المدينة وميدان التحرير،إبان منصبه آنذاك، حينما كان قائدا عاما للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربى .

الزيارة الثالثة بعد إزاحة مبارك لمدة 40 دقيقة يوم الجمعة 12 أغسطس، وتفقد المشير الميدان، وصافح أفراد الشرطة العسكرية والشرطة المدنية، وسألهم عن أحوالهم ومشاكلهم، كما ألتقى بعد المواطنين وسألهم عن أحوال البلاد، فرد أحدهم مستفسرا منه عن موعد تسليم السلطة إلى رئيس منتخب فرد مبتسما: قريبا إن شاء الله

وهتف له بعض المواطنين آنذاك يا مشير يا مشير سير سير احنا وراء من التحرير.

كما زار المشير ميدان التحرير  فى 26 سبتمبر 2011  مرتديا الزى المدنى –بدلة – وسط ترحيب من الشعب.