النيابة الإدارية تحيل ثلاثة مختصين بمدرسة في الإسكندرية للمحاكمة بسبب فقد تلميذ إصبعه

النيابة الإدارية تحيل ثلاثة مختصين بمدرسة في الإسكندرية للمحاكمة بسبب فقد تلميذ إصبعه مجلس الدولة

أمر المستشار علي رزق، بإحالة ثلاثة من المختصين بمدرسة متولي أبو مصطفى الإبتدائية، للمحاكمة التأديبية على أثر فقد التلميذ مصطفى ثابت، إصبعه بالمدرسة التابعة لإدارة المنتزه التعليمية، بسبب غلق زميله باب الفصل على أصبعه نتيجة غياب المدرس عن الحصة.

وأكد تحقيقات النيابة في القضية رقم 615 لسنة 2016 والتي باشرها صبري عامر، وكيل أول النيابة، ثبوت تقاعسهم عن أداء العمل المنوط بهم بدقه ومخالفة القواعد والأحكام والتعليمات المنصوص عليها في القوانين واللوائح المعمول بها خلال يوم 25 سبتمبر الماضي، وذلك بأن تقاعس مدير المدرسة عن عمل تفويض لأحد أعضاء هيئة التدريس للقيام بالعمل كمديرا لمدرسة متولي أبو مصطفى الإبتدائية قبل خروجه من المدرسة وقيامه بعمل أذن لنفسه، وكذلك تقاعسه عن إعداد سجل إشراف يومي للعام الدراسي 2016/2017 مما ترتب عليه ترك المدرسة بدون إشراف على الأدوار وتعرض التلميذ مصطفى ثابت لقطع في أصبعه.

كما تم إحالة اثنان من معلمي المدرسة لتأخرهما عن دخول فصلي 3/2 و 3/3 الحصة الثالثة، مما ترتب عليه حدوث مشاجرة بين تلاميذ الفصلين على أثرها تعرض التلميذ مصطفى ثابت لقطع أصبعه.

وكان مركز معلومات النيابة الإدارية قد تابع ما نشرته أحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي، بتاريخ الإثنين 30 أكتوبر الماضي، بعنوان "تلميذ يفقد إصبعه بمدرسة في الإسكندرية بسبب الإهمال"، وتم عرض الأمر على المستشار علي رزق، رئيس الهيئة الذي أمر بسرعة الإحالة لنيابة التعليم القسم الثاني بالإسكندرية للتحقيق واتخاذ اللازم.