مباحث القاهرة تكشف المتهمين بسرقة سيارة محمود الخطيب وتعيد المسروقات

مباحث القاهرة تكشف المتهمين بسرقة سيارة محمود الخطيب وتعيد المسروقات أحد المتهمين بسرقة سيارة الخطيب وأمامه المسروقات

كتب إبراهيم أحمد

نجح رجال مباحث القاهرة، فى كشف ملابسات واقعة سرقة المتعلقات الخاصة بالكابتن محمود الخطيب من داخل سيارته، أثناء توقفه بمنطقة البساتين لآداء صلاة الجمعة، وتبين أن عاطل وشقيقه وراء ارتكاب الواقعة، فتم استهدافهم وضبط عامل محل الهواتف وضبط هواتف الخطيب بحوزته، وتم تحرير محضر بالواقعة، وإحالته للنيابة لمباشرة التحقيق.

تلقى رجال مباحث البساتين، بلاغا من "محمود إبراهيم إبراهيم الخطيب" 62 سنة، شريك بشركة، باكتشافه كسر هواية السيارة ملكه ماركة BMW حال توقفها أمام مسجد الرحمة، وسرقة 4 هواتف محمولة يقدر ثمنهم بحوالى 24 ألف جنيه، وحقيبة رياضية بداخلها مجموعة من الملابس الرياضية، وقلم ذهب ماركة كروس، وكاميرا تصوير ماركة تايكون، وساعة يد، وكارت ذاكرة "فلاشة"، و2 شاحن "باور بانك"، ولم يتهم أو يشتبه فى أحد بالسرقة.

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث، وتوصلت التحريات التى باشرها اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، بإشراف اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من "حسام ق م" 29 سنة عاطل، والسابق اتهامه فى القضية رقم 9197 لسنة 2007 الهرم "سرقة وسائل نقل"، وشقيقه "مصطفى ق م" 36 سنة عاطل، وعميل المسروقات "على إ  ح" 28 سنة، عامل بمحل هواتف محمول.

ومن خلال استهدافهم فى مأموريات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام وأمن الجيزة، تم ضبط المتهم الأخير وعثر بمحل عمله على 4 هواتف محمولة ماركة أيفون  والخاصة بالمجنى عليه، وبمناقشته عن مصدرها اعترف بتحصله عليها من كلا من المتهمان الأول والثانى، وأقر بعلمه بأنها من متحصلات حادث سرقة، وتم بإرشاده استهداف مكان اختباء المتهمين فى المريوطية، وتبين هروبهما.

وبتفتيش الشقة عثر بداخلها على باقى متعلقات المجنى عليه المبلغ بسرقتها، كما عثر على 12 هاتف محمول ماركات مختلفة، و2 جهاز "لاب توب"، و2 جهاز تابلت، و15 شاحن باور بانك، وكاميرا، و60 ذاكرة كمبيوتر "فلاشة"، وجهاز GPSملابس رياضية عبارة عن "6 حذاء، و2 سترة"، وعدد 10 بدل، و5 أقلام باركر، ولوحة خاصة بالسيارة رقم ى و 8975 "جارى الكشف عنها"، وباستدعاء المجنى عليه تعرف على المسروقات، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة للتحقيق، وجار تكثيف الجهود لملاحقة المتهمين الهاربين.