رئيس "الحركة الإسلامية في إسرائيل" يعلن الإضراب عن الطعام

رئيس "الحركة الإسلامية في إسرائيل" يعلن الإضراب عن الطعام رائد صلاح-صورة أرشيفية

أعلن رئيس "الحركة الإسلامية في إسرائيل"، والمعتقل منذ مايو الماضي، داخل أحد السجون الإسرائيلية، الشيخ رائد صلاح، أمس الأحد، الإضراب عن الطعام، احتجاجا على ظروف اعتقاله.

ونقل عمر خمايسة، محامي "صلاح"، عن عائلته قولهم، إنه "أعلن الإضراب عن الطعام احتجاجا على عزله في السجن الانفرادي، ورفضا للإجراءات التي تتبعها سلطات السجون بحقه".

وأضاف "خمايسة" لوكالة "الأناضول" التركية للأنباء: "الشيخ صلاح يعترض على سوء المعاملة التي يتعرض لها، وعلى سياسة عزله في الزنازين الانفرادية"، مشيرا إلى أن إدارة السجون تنوي تمديد احتجازه في العزل الانفرادي الذي أمضى فيه أكثر من 6 أشهر.

وأوضح محامي "صلاح"، أن "الشيخ ممنوع من الالتقاء مع أي معتقل فلسطيني، ويسمح له فقط بالالتقاء بمحاميه وبعض من أفراد عائلته".

وتابع خمايسة قائلا: "هذا تنكيل واعتداء صارخ على حقوق الشيخ، وحقوق الأسرى الفلسطينيين الذين يعانون من سياسة العزل الانفرادي".

جدير بالذكر، أن "صلاح" حكم عليه في 8 مايو الماضي بالسجن لمدة 9 أشهر بتهمة التحريض على العنف، ومنذ ذلك الحين، يقبع في سجن "بئر السبع" جنوب البلاد.