غادة عبد الرازق تطمئن جمهورها: «الحمد لله ربنا نجاني»

غادة عبد الرازق تطمئن جمهورها: «الحمد لله ربنا نجاني»

تعرضت الفنانة غادة عبد الرازق لتشخيص خاطئ من أحد الأطباء، ما جعلها تؤجل جميع ارتباطاتها القادمة والسفر إلى الخارج للاطمئنان على حالتها الصحية.

وحجزت "غادة" بالفعل بأحد المستشفيات الخاصة المشهورة وكانت المفاجأة أنها لا تعاني من أي شيء وأن الطبيب شخص حالتها بشكل خاطئ.

وقالت غادة: "كنت أشعر بالخوف الشديد على نفسي ووضعي الصحي، والحمد لله ربنا نجاني من هذا التشخيص الخاطئ الذي كان سيعطلني عن ارتباطاتي الفنية".

وأضافت: "عدت اليوم إلى أرض الوطن وبسبب السفر حرمت من حضور جنازة الفنان العظيم والراقي محمود عبد العزيز، وأعزي الأمة العربية بمزيد من الحزن والأسى عليه، وجمعني به عمل سيظل علامة في مشواري الفني وهو محمود المصري".