استقالة النائب عبدالحميد كمال من المناصب القيادية بحزب التجمع

استقالة النائب عبدالحميد كمال من المناصب القيادية بحزب التجمع النائب عبد الحميد كمال

تقدم النائب عبدالحميد كمال عضو مجلس النواب عن محافظة السويس وعضو تكتل 25 / 30 البرلماني، باستقالته من جميع المناصب القيادية بحزب التجمع احتجاجا على تصرفات رئيس الحزب.

وأضاف في رسالة إلى أعضاء الأمانة العامة، والأمانة المركزية، وأعضاء المكتب السياسي وأمناء المحافظات، أرجو قبول استقالتي من الهيئات والتشكيلات القيادية بالحزب؛ لأسباب سوف أعلنها على حضراتكم في الاجتماع الرسمي للأمانة العامة باعتبارها الهيئة المسؤولة طبقا للائحة.

وتابع، سوف أعرض مجموعة من الوقائع بشأن "الممارسات القيادية الحزبية الفاسدة، والتي تخطت مؤسسات الحزب وهيئاته"، ما أدى إلى الحالة الراهنة للحزب، والتي لا يرضي عنها أعضاء وقيادات الحزب.

وأضاف النائب، أنه يعلن احتفاظه بالعضوية العادية في حزب الذي ساهم في بنائه وتأسيسه تحت قيادة الزعيم التاريخي الأستاذ خالد محي الدين، الذي يكن له كل تقدير واحترام ومنذ عام 1976 تاريخ التوكيلات الرسمية للحزب، والذي افتخر بأنني كنت أحد مؤسسيه بتوكيل خاص رسمي من الشهر العقاري بالسويس.

وأشار النائب، إلى أنه أرسل إلى الأمانة العامة كشف حساب موثق عن أدائه البرلماني، خلال دور الانعقاد الأول لمجلس النواب، إضافة إلى قانون الإدارة المحلية الذي تقدم به ويناقش حاليا بالمجلس.

يذكر أن عبدالحميد كمال هو النائب الوحيد، الذي يمثل حزب التجمع بمجلس النواب، وانتخب بعد معركة انتخابية قوية وشرسة بمحافظة السويس حصل خلالها على المرتبة الأولى في الأصوات بالجولة الأولى للانتخابات، وخاض جولة الإعادة وحقق انتصارا كبيرا في مواجهة العصبيات القبالية والمال السياسي.