ارتفاع ضحايا الغارات الجوية على أحياء حلب إلى 110 قتلى

ارتفاع ضحايا الغارات الجوية على أحياء حلب إلى 110 قتلى القوات السورية

أفاد ناشطون سوريون بارتفاع أعداد قتلى الغارات الجوية على أحياء حلب الشرقية والغربية إلى أكثر من 110 أشخاص، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال ناشطون، اليوم الخميس، إنه  "قتل أكثر من 90 شخصًا جراء الغارات الجوية على أحياء حلب المحاصر وريف حلب، وتركزت الغارات على أحياء (الشعار وكرم البك والأنصاري والصاخور والفردوس والصالحين ومناطق أخرى بالقسم الشرقي للمدينة"، حسبما نقلت قناة "سكاي نيوز" الإخبارية .
وأضافوا، أنه قتل أكثر من 20 شخصًا في قصف استهدف بلدة بتابو في ريف حلب الغربي.
وفي المقابل.. أشار الناشطون أيضًا إلى استهداف المعارضة معاقل قوات الأسد في معامل البحوث العلمية في محيط مدينة الإسفيرة جنوب شرق حلب بأكثر من 40 صاروخ جراد وحققوا إصابات مباشرة، كما استهدفوا معاقل الأسد في مشروع الـ1070 شقة غرب حلب.
وكان المرصد السوري قال - أمس - "إن عدد القتلى في حلب مرشح للارتفاع بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطيرة وسط تردي الوضع الصحي والطبي في أحياء المدينة الشرقية".