"الوفد" يشيد بجهود وزيرة الهجرة في حل أزمة الصيادين المصريين بالسعودية

"الوفد" يشيد بجهود وزيرة الهجرة في حل أزمة الصيادين المصريين بالسعودية

تقدم الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، ببيان شكر للسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بعد جهودها المستمرة، خاصة في الأزمة الأخيرة المتعلقة بالصيادين المصريين بمدينة الجبيل بالمملكة العربية السعودية، الذين قرروا الاعتصام بمقر السفارة المصرية بالرياض المحتجزين لدى كفيلهم في السعودية منذ نحو 6 أشهر دون طعام أو سكن أو رواتب.

وأضاف فؤاد أنه قد تقدم من قبل بسؤال إلى مجلس النواب موجه إلى المهندس شريف إسماعيل ووزير الخارجية سامح شكري، لمعرفة مصير هؤلاء الصيادين وإنهاء الأزمة الخاصة بهم، وقال إن السفيرة نبيلة مكرم تابعت القضية بعد تلقيها استغاثات من أسر الصيادين ومطالبتهم  بسرعة التدخل وسرعة ترحيلهم إلى مصر في أسرع وقت ممكن، ورفضهم الاستمرار هناك بعد أن أخل صاحب العمل بشروط التعاقد معهم.

وأوضح فؤاد أصل الأزمة؛ حيث أن هناك 32 صيادا من برج البرلس، بمحافظة كفر الشيخ، محتجزون لدى كفيلهم في السعودية، منذ نحو 6 أشهر، دون رواتب أو سكن أو طعام، وأن وزارة الدولة للهجرة متمثلة في السفيرة نبيلة تواصلت مع الكفيل السعودي في اتصال مباشر معه شخصيا وحاولت التوصل لاتفاق ينهي تلك الأزمة والوصول إلى اتفاق بينه وبين الصيادين المعتصمين، خاصة أن هؤلاء الصيادين لا يملكوا ما يمكنهم من دفع أي تعويضات للكفيل عن الخسائر التي لحقت به وفقا لطلبه من الوزارة، وكذلك جددت  مناشدتها بضرورة معرفة كل مواطن مصري لحقوقه وشروط تعاقداته حتى لا يتم الإخلال بأي منها، والحصول على جميع حقوقهم، وأكدت أن الوزارة ستنهي تلك الأزمة.

وأضاف فؤاد أن تلك لم تكن المرة الأولى التي تقوم فيها السفيرة بمتابعة دورها على أكمل وجه للاحتفاظ بحقوق المصريين بالخارج وما قد يتعرضون له من مشاكل أو ما يتقدمون به من استغاثات، كما فعلت بشأن الأزمة الخاصة بالطلاب المحتجزين في السودان بعد أزمة تسريب الامتحانات هناك، وإنهائها مع الجانب السوداني والإفراج عن الطلاب المحتجزين، وأضاف فؤاد أنه يتقدم بالتحية والتقدير للسفيرة نبيلة مكرم ويطالب الحكومة بضرورة أن تحذو حذوها بمتابعة القضايا والعمل على إنهائها وضمان حقوق المصريين.