عودة مركبة الفضاء الصينية المأهولة شنتشو 11 ِإلى الأرض

عودة مركبة الفضاء الصينية المأهولة شنتشو 11 ِإلى الأرض مركبة فضائية - ارشيفية

رويترز

قالت وسائل إعلام حكومية أن مركبة الفضاء الصينية شنتشو 11 هبطت بسلام فى المنطقة الشمالية من منغوليا الداخلية اليوم الجمعة وعلى متنها رائدا فضاء لتكمل بذلك أطول بعثة مأهولة ترسلها بكين إلى الفضاء حتى الآن.

وعرض تلفزيون الصين المركزى صورا للمركبة الفضائية التى يعنى اسمها "المركبة المقدسة" وهى على الأرض تحيطها أعلام الصين وفرق الدعم.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن المركبة هبطت "بنجاح" بعد الثانية ظهرا بقليل.

وقضى رائدا الفضاء جينغ هاى بينغ وتشين دونغ 30 يوما فى المختبر الفضائى (تيانجونغ 2) الذى تستخدمه الصين لإجراء التجارب قبل تطبيق خطة أطول أجلا لإنشاء محطة فضاء دائمة مأهولة بحلول عام 2022 تقريبا.

ولم يخرج الرائدان من المركبة على الفور وقال التلفزيون الصينى إنهما يخضعان لفحص طبى لكن قائد البعثة تشانغ يو شيا وهو مسؤول كبير بالجيش أيضا قال فى كلمة بثها التلفزيون إنهما "بحالة جيدة".

وقالت وسائل الإعلام الرسمية أن المختبر (تيانجونغ 2) سيظل فى مداره ويلتحم فيما بعد مع المركبة (تيانتشو 1) وهى أول مركبة شحن صينية والمقرر إطلاقها فى أبريل نيسان العام القادم.

وخلال بعثة فضائية مأهولة عام 2013 قضى ثلاثة رواد صينيين 15 يوما فى المدار ثم التحمت مركبتهم مع المختبر الفضائى (تيانجونغ 1).

وتسعى الصين لتطوير برنامجها الفضائى لأغراض عسكرية وتجارية وعلمية لكنها ما زالت تحاول اللحاق بالقوتين الفضائيتين الولايات المتحدة وروسيا. وتؤكد بكين أن برنامجها لأغراض سلمية.