الإسماعيلية تُشيّع جثمان ريم مجدي بطلة العالم في المصارعة

الإسماعيلية تُشيّع جثمان ريم مجدي بطلة العالم في المصارعة الإسماعيلية تُشيّع جثمان مصارعة أفريقيا الناشئة

وسط حالة من الحزن والصدمة، شيّع أهالي الإسماعيلية جثمان بطلة العالم الناشئة في المصارعة، ريم مجدي كابوريا، 15 سنة، التي لقيت مصرعها، فجر اليوم السبت، في حادث سير على طريق الإسماعيلية بورسعيد الصحراوي.

تقدم الجنازة اللواء ياسين طاهر، محافظ الإسماعيلية، وعدد من أعضاء مجلس النواب، وقيادات تنفيذية ورياضية. خرجت الجنازة عقب صلاة الظهر من المسجد الإسماعيلي وسط حضور شعبي واسع.

كانت الفقيدة صدمتها سيارة مسرعة أثناء عبورها طريق الإسماعيلية/ بورسعيد الصحراوي، أمام قرية الكيلو 11 ولفظت أنفاسها الأخيرة قبيل وصولها مستشفى الإسماعيلية العام.

وحصدت الفقيدة على الميدالية البرونزية في بطولة العالم للناشئين والتي عقدت في جورجيا في سبتمبر الماضي فيما حصلت على لقب احسن مصارعة افريقية في بطولة افريقيا والتي عقدت في الجزائر العام الحالي.

واشتكت ريم في آخر حوار لها من تجاهل الدولة لتكريم أبطال الألعاب الفردية، وكانت تتمنى مقابلة الرئيس السيسي لتشكو له التجاهل الفج.. وريم الابنة الوسطى لوالدها، مدرب المصارعة مجدي كابوريا، ولها شقيقتان. وشاركت ريم في بطولات عالمية وأفريقية في المصارعة وحصدت المئات من الميداليات.

تنتمي ريم لقبيلة "المساعيد" - إحدى القبائل العربية المعروفة في مصر - بدأت "ريم "تدريب المصارعة في السادسة من عمرها مع والدها بطل المصارعة السابق مجدي يوسف، الشهير بمجدي كابوريا، بمركز شباب الإسماعيلية، وحصدت ريم أول الجمهورية تحت 14 سنة، 3 مرات، وتحت 17 سنة، 9 مرات.

قررت النيابة العامة دفن جثمان الفقيدة، وأمرت بسرعة ضبط وإحضار قائد السيارة التي صدمت الفتاة وفرت هاربة.