المهندسين العرب يطلق مؤتمر جودة التعليم الهندسى وربطه بسوق العمل بالقاهرة

المهندسين العرب يطلق مؤتمر جودة التعليم الهندسى وربطه بسوق العمل بالقاهرة

يطلق اتحاد المهندسين العرب وأمينه العام الدكتور عادل الحديثى بالتعاون مع نقابة المهندسين المصرية ونقيبها العام المهندس طارق النبرواى بمشاركة النقابات الهندسبة العربية صباح اليوم الأثنين ولمدة يومين المؤتمر الهندسي العربي الثامن والعشرين، تحت عنوان “تأثير مخرجات التعليم العام ما قبل الجامعى فى جودة التعليم الهندسى”، بأحد فنادق القاهرة تحت رعاية الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالي والبحث العلمى والدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى.

وقال الدكتور مهندس عادل الحديثى الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب، إن المؤتمر سيناقش العلاقة بين التعليم العام والتعليم الهندسى كعلاقة تكاملية، حيث إنه لا يمكن للتعليم الهندسى أن يحقق أيًا من أهدافه القائم عليها دون الاهتمام بالتعليم العام. فالتعليم الهندسى هو أحد المحاور الأساسية لتأهيل القوى البشرية الداعمة لتنفيذ خطط التنمية الاقتصادية للدولة، حيث يشغل خريجو التعليم الهندسى وظائف مهمة في مختلف مواقع العمل الانتاجية والخدمية المنتشرة بكافة أنشطة سوق العمل. مضيفاً أنه من أجل ذلك تهتم الدولة بتأهيل هؤلاء الخريجين لتأدية المهن الهندسية التي تتطلب توافر الحد الأدنى من المعارف والمهارات والكفاءات طبقًا لتصنيف المخرجات الدولية وهو ما يستوجب تطوير وتحديث التعليم الهندسى وربطه بسوق العمل مشيراً إلى أن المؤتمر سيقوم بإصدار التوصيات التى تدعم مسيرة التعليم الهندسى والارتقاء به من خلال تطوير وتدعيم التعليم الهندسى ووضع الضوابط العلمية الرصينة لقبول الطلبة بالكليات الهندسية.

وأوضح الحديثى أن المؤتمر سيناقش أنظمة التعليم العام فى الدول العربية وروافد التعليم الجامعى الهندسى والمهارات التى يجب توافرها فى طالب الهندسة، وكذلك شروط الالتحاق بالتعليم الهندسى ومواصفات طالب الهندسة ودراسة متطلبات سوق العمل من المهندسين والتخصصات المطلوبة وتبسيط النظريات فى مرحلة التعليم الأساسى وإنشاء الجمعيات العلمية، فضلاً عن مواجهة مشاكل التعليم العام الحقيقية وطرق الحل، ودور المعامل والورش فى التعليم العام والتعليم الفني. مشيراً إلى أن المؤتمر سيحلل الوضع الراهن للتعليم قبل الجامعي. والمبادئ الاساسية لإصلاح التعليم وخطوات تنفيذ برامج التطوير، وأيضا ربط المقررات الدراسية بالمعامل والورش بالتعليم العام والتعليم الفني،وإنشاء ودعم الجمعيات العلمية ونوادى العلوم بالمدارس وطرق تفعيلها.

وأشار الحديثى، إلى أن الاتحاد أوصى بإنشاء جامعة هندسية عربية لتعمل على تطوير حديثى التخرج ومنح الدراسات العليا للخريجين بهدف تطوير المستوى العلمى للطلبة وحديثي التخرج، وكذلك العمل على تبادل الخبرات بين المهندسين العرب بين الدول العربية فى جميع المجالات الهندسية، وهو ما يصب فى إقامة المشروعات الهندسية المشتركة العملاقة لصالح الوطن العربى، وهو ما يصب فى مصلحة المهندس والوطن العربيين.