نقيب المهندسين ينتقد عدم مشاركة «الشربيني» و«الشيحي» في مؤتمر «التعليم الهندسي»

نقيب المهندسين ينتقد عدم مشاركة «الشربيني» و«الشيحي» في مؤتمر «التعليم الهندسي»

نظمت نقابة المهندسين بالتعاون مع اتحاد المهندسين العرب، أمس الأحد، مؤتمرا بعنوان "تأثير مخرجات التعليم العام ماقبل الجامعي على جودة التعليم الهندسي".

وقال المهندس طارق النبراوي نقيب المهندسين، خلال كلمته، إن النقابة لن تقبل أن يتراجع مستوى المهندس العلمي، لذا قررت عقد اختبار لخريجي كليات الهندسة قبيل الالتحاق بالنقابة لتحسين الاهتمام بالكليات الهندسية والحكومية والخاصة، متابعا أنه سيكون مجاني بدون مصروفات مالية.

وانتقد النبراوي في تصريحات لـ"الشروق" عدم استجابة وزيري التربية والتعليم ووزير التعليم العالي لدعوات النقابة مرار للمشاركة في المؤتمر، مضيفا أنه ليس جبدا عدم حضورهما في مؤتمر يضم عدد كبير من خبراء التعليم، برغم مخاطبة النقابة لهما منذ شهر ونصف.

وعلق بقوله :"لو كان هناك تباين في الاراء بيننا فيجب حله على موائد الحوار ".

وأضاف أنه خاطب المجلس الأعلي للجامعات من قبل لابلاغه باعتراض النقابة علي زيادة أعداد المقبولين بكليات الهندسة، والذي يعني عدم تحمل سوق العمل والتأثير ايضا على جودة التعليم الهندسي المقدم لهم.

ومن جانبه قال المهندس حمدي الليثي، رئيس لجنة التعليم الهندسي بنقابة المهندسين، إن موعد المؤتمر يتزامن مع الاحتفال بمرور ٢٠٠ سنة على تدريس الهندسة في مصر، مضيفا أن النقابة جزء من مهامها التعليم الهندسي، و لها رؤية تجاه التعليم الهندسي اذ تريد منظومة هندسية متكاملة ليستطيع المهندس العربي العمل في جميع دول العالم.

وتابع: " أهدافنا من تحول فكرة التعليم إلى التعلم، ونحتاج الى نوع من التفاعل في مجال التعليم الهندسي، وتطوير الإطار التشريعي والا يقتصر دور الوزارة على وضع القوانين والقواعد بل يجب متابعتها وتطبيق هذه القوانين، وأيضا أن تشارك الجامعات في هده القوانين، والتعامل مع وسائل التكنولوجيا الحديثة".

ولفت إلى ضرورة وجود مؤسسات بالجامعات تعمل على العمل على الأبحاث العلمية لتنفيذها على ارض الواقع، متابعا أن المؤتمر يهدف الى الخروج بالعديد من التوصيات بينها اشتراطات التحاق الطلاب بمهنة الهندسة من التعليم الفني والصناعي، وأعداد الطلاب المناسبة للالتحاق بالتعليم الهندسي .

بدوره، انتقد المهندس عادل الحديثي ، الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب عدم حضور ممثلين عن وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم ، قائلا:"اذا كنّا نريد ان ننهض بهذه الأمة فلنترك المجاملات، وأنه شيء مؤسف ألا تشارك وزارة التعليم العالي والتربية والتعليم ولم يحضر ممثلين عنهم ، ولم تقدم أي شيء بالرغم من أهمية الموضوع الذي يتناوله المؤتمر".

وأضاف الحديثي خلال كلمته بالمؤتمر، أن التعليم يحتاج الى تطوير في العالم العربي بعدما اصبح تجاريا.