مقتل شخصين وإصابة 33 آخرين إثر انفجار سيارة ملغومة بـ"أضنة" جنوب تركيا

مقتل شخصين وإصابة 33 آخرين إثر انفجار سيارة ملغومة بـ"أضنة" جنوب تركيا صورة أرشيفية

لقي شخصان مصرعهما وأصيب 33 آخرين، اليوم، في انفجار سيارة أمام مقر محافظة أضنة في جنوب تركيا، من دون أن تصدر أي مؤشرات حول الجهة التي تقف وراء الاعتداء.

ويُعد التفجير هو الأخير من سلسلة اعتداءات استهدفت تركيا خلال الأشهر الأخيرة، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى، وسينسب التفجير إما إلى تنظيم "داعش"، أو المتمردين الأكراد. لكن لم تتبنَ أي جهة هذا التفجير.

وقال محافظ أضنة، محمود دميرتاش، إن تفجير السيارة وقع في مرآب مقر المحافظة بالقرب من مدخل التشريفات، مضيفا: "نعتقد أن امرأة نفذت العملية".

من جانبه، أكد بيرات البيرق، وزير الطاقة، أن التفجير تسبب في مقتل شخصين وإصابة 33 آخرين بجروح.

وذكرت قناة "إن تي في" الإخبارية، أن دوي الانفجار سُمع على بعد 10 كيلومترات. واشتعل عدد من الآليات المتوقفة بالقرب من السيارة التي فجرت وأرسلت فرق إطفاء إلى المكان.

وتحدث وزير الشؤون الأوروبية التركي، عمر تشيليك، النائب عن أضنة، عبر حسابه على "تويتر: عن "هجوم إرهابي"، مؤكدًا: "سنكافح الإرهاب حتى النهاية".