«لوفتهانزا» تلغي 830 رحلة مقررة الجمعة بسبب إضراب الطيارين

«لوفتهانزا» تلغي 830 رحلة مقررة الجمعة بسبب إضراب الطيارين

أعلنت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا، الخميس، إلغاء 830 رحلة كانت مقررة الجمعة في ألمانيا وأوروبا بسبب إضراب طياريها الذي دخل يومه الثاني.

وهذا الإضراب الذي أطلق بدعوة من نقابة الطيارين «كوكبيت» مستمر منذ الأربعاء وأدى إلى إلغاء ما مجموعه 2618 رحلة بما يشمل يوم الجمعة، ما يؤثر على أكثر من 315 ألف راكب كما أعلنت لوفتهانزا في بيان.

وأكدت الشركة أنه من أصل ثلاثة آلاف رحلة كانت مقررة الجمعة، يمكن تسيير 2170.

وهي حركة الإضراب الـ14 لطياري لوفتهانزا مذ ربيع 2014. والخلاف بين الشركة والطيارين يتعلق بمفاوضات حول الرواتب وقد وصلت إلى طريق مسدود.

وتقول النقابة، إن الطيارين لم يتلقوا أية زيادات على رواتبهم منذ أكثر من خمس سنوات، فيما تحقق الشركة أرباحا وتطالب بزيادة بنسبة 3.66% مع مفعول رجعي وهي أعلى بكثير من الـ2.5% التي اقترحتها الادارة لحوالى 5400 طيار يعملون لدى لوفتهانزا وفرعها للشحن و«جيرمان وينجز».

ولا يشمل الإضراب الشركات الأخرى التابعة لمجموعة لوفتهانزا، وهي «يورو وينجز» و«جيرمان وينجز» و«سويس» والخطوط النمساوية و«إير دولوميتي» و«براسلز إيرلاينز».

وكما حدث في الإضرابات الـ13 الماضية، تحاول لوفتهانزا الحد من تأثير الحركة الاجتماعية بابلاغها المسافرين مسبقا حتى لا يتوجهوا إلى المطار، أو حجز آلاف من غرف الفنادق في محيط مطاريها الرئيسيين في فرانكفورت (غرب) وميونيخ (جنوب). كما تعرض على زبائنها استبدال بطاقاتهم أو استعادة ثمنها.

وقالت صحيفة «بيلد» إن الإضراب يكلف لوفتهانزا حوالي عشرة ملايين يورو يوميا.