الكويتيون يتوجهون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب برلمان جديد

الكويتيون يتوجهون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب برلمان جديد أرشيفيه

يستعد الكويتيون، السبت، إلى التوجه إلى صناديق الاقتراع لانتخاب 50 عضوا في مجلس الأمة بفصله التشريعي الخامس عشر، وذلك في انتخابات برلمانية تجرى وسط ظروف إقليمية دقيقة. حسب وكالة الأنباء الكويتية.

ويتنافس في الانتخابات التي تجرى وفق نظام الصوت الواحد 293 مرشحا ومرشحة يسعى بعضهم إلى كسر احتكار عدد من مقاعد البرلمان في الدوائر الانتخابية الخمس وتسجيل حضور لافت في الفصل التشريعي الجديد الذي يمتد أربع سنوات.

ويحق لـ483 ألفا و186 مواطنا ومواطنة التصويت في الانتخابات لاختيار عشرة مرشحين عن كل دائرة انتخابية فيما يشرف على تأمين الانتخابات 15 ألف عنصر من رجال الأمن والمدنيين العاملين في وزارة الداخلية.

ويبلغ إجمالي عدد الناخبين الذكور 230430 وبنسبة 68ر47 في المئة من مجموع إعداد الناخبين في الدوائر الانتخابية الخمس في حين يبلغ إجمالي الناخبات 252756 وبنسبة 31ر52 في المئة.

وتجري الانتخابات وفقا للمرسوم رقم 20 لسنة 2012 بتعديل القانون رقم 42 لسنة 2006 القاضي بإعادة تحديد الدوائر الانتخابية لعضوية مجلس الأمة بحيث تنتخب كل دائرة عشرة أعضاء للمجلس على أن يكون لكل ناخب حق الإدلاء بصوته لمرشح واحد في الدائرة المقيد فيها ويعتبر باطلا التصويت لأكثر من هذا العدد.

وكان أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أصدر في 16 أكتوبر الماضي مرسوما بحل مجلس الأمة وفقا للمادة 107 من الدستور الكويتي نظرا للظروف الإقليمية الدقيقة وما استجد منها من تطورات وما تقتضيه التحديات الأمنية وانعكاساتها المختلفة من ضرورة مواجهتها بقدر ما تحمله من مخاطر ومحاذير الامر الذي يفرض العودة إلى الشعب مصدر السلطات لاختيار ممثليه للتعبير عن توجهاته وتطلعاته والمساهمة في مواجهة تلك التحديات.

واستقبل أمير البلاد في 16 أكتوبر الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ورفع له مشروع مرسوم بحل مجلس الأمة وقد اعتمد الأمير مشروع المرسوم.