"التضامن" تغلق دار أيتام بعد ثبوت تعرض خمس فتيات للضرب والحرق

"التضامن" تغلق دار أيتام بعد ثبوت تعرض خمس فتيات للضرب والحرق دار الأيتام

أصدرت وزارة التضامن الإجتماعي، قرارا بإغلاق دار أيتام "جنة الخير"، بعد ثبوت تعرض خمس فتيات للضرب والحرق، وفقا لما أكده فريق التدخل السريع بالوزارة، على ضوء زيارته الميدانية ولقائه بالبنات، وتأكده من وجود آثار حروق وكدمات، ووفقا للتقرير الطبي الذي تم توقيعه على الفتاة الأولى التي تناولتها الأخبار في عدد من المواقع، والذي أشار إلى أن الحروق من الدرجة الثانية.

وجاء في قرار إغلاق الدار، أنه "في ضوء ما تعرضت بعض فتيات دار أيتام جنة الخير، توجهت لجنة من المديرية والإدارة الاجتماعية فور علمها بهذه الأحداث إلى الدار المذكورة للوقوف على حقيقة الأمر، واتضح أن هناك بعض التجاوزات، ضد بعض الفتيات، لذلك صدر قرار من المديرية، بغلق الدار، وذلك بتاريخ 24 نوفمبر من الشهر الجاري".

وأكدت وزارة التضامن، أنه "حرصا على مصلحة الفتيات فقد تم نقل الفتيات جميعهن يوم ٢٥ نوفمبر الجاري إلى دار أخرى في نفس المحيط الجغرافي وذلك حرصا على قرب مكان الإقامة من مدارسهن، كما ترافقهن في مقر الإقامة الجديد إثنان من مشرفات الدار القديمة وذلك لإحاطتهم بالأمان".