انطلاق منظومة النظافة الجديدة بحي مصر الجديدة عقب انتهاء عقود الشركات الأجنبية

انطلاق منظومة النظافة الجديدة بحي مصر الجديدة عقب انتهاء عقود الشركات الأجنبية

شهد محافظ القاهرة المهندس عاطف عبد الحميد، أمس الأربعاء، بدء وانطلاق منظومة النظافة الجديدة بحي مصر الجديدة عقب انتهاء عقد الشركة الاجنبية المنوط بها نظافة الحي، الذي يعد رابع أحياء المنطقة الشرقية يتم تفعيل المنظومة الجديدة به وتتولى هيئة النظافة المسئولية، واستعرض المحافظ معدات النظافة الجديدة المقرر دخولها الخدمة داخل الحي، مع توفير 300 عامل ذو زي موحد خاص سيتولون المهمة بالتقسيم على ثلاثة ورديات على مدار اليوم.

وأوضح المحافظ، أن نجاح واختلاف تلك المنظومة يأتي من اعتمادها بشكل رئيسي على انتظام منظومة الجمع السكني والتجاري من المنازل والمحال بواسطة شركات صغيرة ومتعهدي نظافة بإشراف هيئة نظافة وتجميل القاهرة، مع عدم وجود مجال لصناديق المخلفات داخل الشوارع، وبالتالي القضاء على انتشار ظاهرة الفريزة والنباشين التي عانت منها معظم احياء القاهرة.
وأضاف المحافظ، أنه سيتم النقل مباشرةً من المتعهدين إلى محطات المناولة الثابتة أو المكابس المتحركة لتجميع القمامة ونقلها اولًا بأول إلى المقالب العمومية، مشيرًا إلى ضرورة الحرص على اختيار عمالة صغيرة السن مع التأكد من حصولهم على رواتب مجزية ومراعاتهم اجتماعيا لتحمل ظروف العمل وتخصيص زي جديد للعمال ليظهروا بمظهر لائق.

ولفت المحافظ، إلى إلغاء التعاقد فورًا مع أي متعهد يخل بشروط العقد المتفق عليه، بعد ثبات نجاح تلك المنظومة فى الأحياء التي انطلقت بها وعددهم 12 حي، جاري التجهيز لتعميمها تباعًا على باقي الأحياء مع إنتهاء العقود الموقعة مع الشركات الأجنبية.

وصرح رئيس مجلس إدارة هيئة نظافة وتجميل القاهرة اللواء محسن مأمون، أنه تم تقسيم الحي إلى أربعة مربعات هى «مربع ألماظة، والبستان، ومنشية البكري، وابن سندر» على أن يتولى تغطية جميع مناطق ومربعات الحى9 متعهدين للجمع السكني، بالإضافة إلى توفير مجموعة من المعدات اللازمة للمساعدة في أعمال النظافة بنطاق الحى وتتمثل فى 6 سيارات ذات مكابس سعة 27 طن، و10 سيارات سعة 2 طن و8 عربات سعة 4 طن ولوادر باحجام مختلفة.

وأضاف مأمون، أن جمعية مصر الجديدة تبرعت بعدد 5 سيارات سعة 4 طن وتخصيصها لدعم منظومة النظافة بالحي، وتم توفير العمالة المدربة اللازمة لعمل على مدار ثلاثة ورديات وعددهم 300 عامل.