متحدث «الخارجية»: نتابع باهتمام قضية «الحاجة سعدية»

متحدث «الخارجية»: نتابع باهتمام قضية «الحاجة سعدية»

قال السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن مصر والوزارة تابعت باهتمام بالغ قضية المواطنة سعدية عبد السلام، وما واجهته من صعاب نتيجة توريطها في مخالفات قانونية داخل المملكة العربية السعودية.

وأضاف متحدث «الخارجية»، خلال مداخلة هاتفية بفضائية «إكسترا نيوز»، مساء الأربعاء، أن الوزارة تحركت متمثلة في القنصلية العامة بجدة على محورين، الأول قانوني قضائي يرتبط بإثبات عدم ارتكابها هذه الجريمة وإثبات إيقاعها في هذا الأمر دون علمها، والآخر يتعلق بتسهيل إجراءات الإفراج عنها.

وأوضح أن الأمر تتطلب قدرًا كبيرًا من الحكمة والتعامل الهادئ لارتباطه بانتهاكات قد وقعت داخل دولة شقيقة، وضرورة الحفاظ على النظام العام داخل هذه الدولة واحترام قانونها، لافتًا إلى معالجة الأمر بشكل هادئ من خلال إجراء اتصالات رسمية رفيعة المستوى.

وأشار إلى تعويض «الحاجة سعدية» عما حدث لها، من خلال تسهيل إجراءات أدائها مناسك العمرة والمسجد النبوي الشريف، مؤكدًا على عودتها مساء اليوم إلى أرض الوطن.