قبل القمة المرتقبة.. 4 زيارات رسمية أجراها السيسي للخرطوم

قبل القمة المرتقبة.. 4 زيارات رسمية أجراها السيسي للخرطوم السيسي والبشير

الأخبار المتعلقة

أسامة شلتوت: القمة الـ 22 بين السيسي والبشير دفعة قوية لعلاقات التعاون

مصدر: السيسي يفتتح أكبر محطة كهرباء في العالم بـ"الإدارية" خلال أيام

السيسي لوزير داخلية إيطاليا: لدينا الإرادة القوية لحل قضية مقتل ريجيني

"شلتوت": زيارة السيسي للخرطوم من أولويات المرحلة الراهنة

يجري الرئيس عبدالفتاح السيسي، غدا، زيارة إلى العاصمة السودانية الخرطوم، وفق ما أوضحه السفير أسامة شلتوت سفير مصر لدى السودان الذي أكد أن الزيارة تحظى بترحيب رسمي وشعبي كبير في ضوء العلاقات التاريخية والأزلية والاستراتيجية بين مصر والسودان، مشيرا إلى أن القمة ستناقش العديد من القضايا المتعلقة بدعم العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون المشترك بينهما فى كافة المجالات، إلى جانب مناقشة العديد من القضايا الأفريقية والعربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف السفير إلى أن السنوات الأربع الماضية كانت قد شهدت 21 لقاء بين الزعيمين السيسي والبشير، من بينها زيارة الرئيس السيسي السودان أربع مرات، وفى المقابل قام الرئيس البشير بزيارة مصر ست مرات، إلى جانب لقاءات ثنائية بينهما على هامش اجتماعات ومؤتمرات عربية ودولية متعددة، حسبما جاء بوكالة انباء الشرق الأوسط.

"الوطن" تستعرض الزيارات الرسمية السابقة التي أجراها السيسي للخرطوم، خلال السنوات الأربع السابقة.

17 يونيو 2014

أجرى السيسي أول زيارة للخرطوم، للاطمئنان على صحة البشير وتهنئته بنجاح العملية الجراحية التي أجراها، ولم تستغرق الزيارة أكثر من 3 ساعات، وبحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك الخاصة بالشؤون المصرية والشؤون السودانية.

وأوضح البشير، خلال زيارته القاهرة في مارس الماضي، أن هذه الزيارة "جرت بدون برنامج واضح أو إجراءات تأمين أو مراسم"، وقال "الرئيس السيسي لم يهتم بكل هذه الشكليات لأنه جاي بلده".

2 يونيو 2015

أجرى السيسي زيارة للخرطوم للمشاركة في حفل تنصيب البشير رئيس للسودان لولاية جديدة، وعقدا اجتماعا عقب انتهاء مراسم التنصيب، وقدم له التهنئة، وأكد استعداد مصر الكامل لتقديم المساندات للجانب السودان لتحقيق المزيد من التقدم والاستقرار،كما استعرض الجانبان تطورات الأوضاع على الساحتين العربية والأفريقية.

23 مارس 2015

أجرى السيسي زيارة استغرقت يوما واحدا إلى السودان، للمشاركة في القمة الثلاثية "المصرية السودانية الإثيوبية" التي دعا لها البشير، بحضور رئيس الوزراء الإثيوبي المستقيل هايلي ماريام ديسالينز، وتناولت القمة القضايا المشتركة بين البلدان الثلاثة، وأهمها ملف مياه نهر النيل والملفات العالقة بخصوص سد النهضة الإثيوبي وأثرها على حصة دولتي المصب مصر والسودان من المياه، وبحث سبل تعزيز التعاون في جميع المجالات بين بلادهم بما يحقق مصالح وتطلعات شعوبهم في الرخاء والتنمية.

ونتج عن القمة توقيع "وثيقة مبادئ سد النهضة"، التي ضمت 10 مبادئ أساسية لحفظ الحقوق والمصالح المائية المصرية، بما يتسق مع القواعد العامة في مبادئ القانون الدولي الحاكمة للتعامل مع الأنهار الدولية.

10 أكتوبر 2016

أجرى السيسي زيارة سريعة استغرقت عدة ساعات إلى الخرطوم، وكان في استقباله البشير ووزراء الخارجية والإعلام والتعاون الدولي بالسودان، حضر خلالها الجلسة الختامية للمؤتمر العام للحوار الوطني السوداني في الخرطوم، التي شارك فيها أيضا رؤساء تشاد وأوغندا وموريتانيا، إضافة إلى أمين عام جامعةالدول العربية، وعدد من ممثلى الدول والمنظمات الإقليمية والدولية.