حادثة الفجر بالمنيا: سيارة نقل تقتحم «كافتيريا» وتقتل 12 مواطناً وتصيب 28

حادثة الفجر بالمنيا: سيارة نقل تقتحم «كافتيريا» وتقتل 12 مواطناً وتصيب 28 السيارة المحملة بالأسمنت بعد اصطدامها بالكافتيريا فى المنيا

الأخبار المتعلقة

التحريات الأولية: قائد سيارة النقل المتسبب في حادث المنيا

فتح طريق قرية الشرفا بعد إزالة آثار "حادث المنيا"

ضبط 5 أشخاص كونوا تشكيلا عصابيا لسرقة السيارات في المنيا

بالأسماء| إدراج 11 شارع ضمن خطة الرصف بمركز أبوقرقاص في المنيا

لقى 12 شخصاً مصرعهم وأصيب 28 آخرون، معظمهم عمال محاجر، فى حادث تصادم، وقع فجر أمس، بين سيارة نقل بمقطورة محملة بالأسمنت وسيارتين «ربع نقل»، أثناء انتظارها أمام مطلع قرية «الشرفا»، المؤدية للطريق الصحراوى الشرقى، على بعد 2 كيلو من إدارة مرور المنيا، ونتج عن الحادث اصطدام السيارات الثلاث بمبنى كافتيريا كائنة أسفل منزل ريفى مكون من طابقين.

من جانبها، رجحت تحريات إدارة البحث الجنائى، بإشراف العميد الدكتور منتصر عويضة، أن يكون سبب الحادث عدم وجود «فرامل» بالسيارة النقل واختلال عجلة القيادة فى يد سائقها، واصطدامها بالسيارتين ثم اصطدام السيارات الثلاث بكافتيريا كان يجلس عليها مواطنون معظمهم عمال محاجر، خاصة أن السيارة كانت تسير فى «منحدر» أسفلتى محاط بكتل جبلية بمدخل قرية الشرفا من الناحية الغربية.

أحد الناجين: اصطدمت بسيارتين واستقرت بـ«القهوة».. والعناية الإلهية أنقذت العشرات

خالد عبدالجابر (25 عاماً)، عامل بمحجر ومقيم بقرية «طوه»، مصاب وتقرر خروجه من المستشفى بعد الاطمئنان على حالته الصحية، روى تفاصيل الحادث قائلاً: «عند مطلع الفجر، انتظرت سيارتان مخصصتان لنقل عمال المحاجر لعملهم، عند مدخل القرية، فيما جلس العمال فى الكافتيريا المجاورة، وفى غمضة عين فوجئوا باصطدام بالسيارة المحملة بالأسمنت بالسيارتين المتوقفتين ثم اصطدمت السيارات الثلاث بمبنى الكافتيريا، ما أدى إلى وقوع قتلى ومصابين»، وتابع: «شُفت الموت بعينى، ونقلونى بسيارة الإسعاف للمستشفى وتقرر خروجى لأن إصابتى كانت سطحية عبارة عن كدمات وجروح قطعية».

وأكد رضا عبدالسلام، أحد الناجين من الحادث، أنه كان يتناول كوباً من الشاى بالكافتيريا المواجهة لطريق الشرفا، استعداداً للتوجه للمحجر الذى يعمل به برفقة باقى العمال، وفجأة وقع الحادث المروع، إلا أن العناية الإلهية أنقذته من الإصابة، ليشارك فى عمليات نقل المصابين ورفع الجثث.

وعقب الحادث، أعلنت الدكتورة أمنية رجب، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، رفع درجة الاستعداد القصوى بمستشفيات مدينة المنيا، والدفع بـ10 سيارات إسعاف لنقل المصابين لمستشفيات المنيا العام، والتأمين الصحى، والجامعى، وتقديم الرعاية الطبية العاجلة للمصابين، مشيرة إلى أن الإصابات تنوعت ما بين كدمات متفرقة بالجسم وجروح قطعية وكسور، يجرى حالياً متابعتها.

أعلن عصام البديوى، محافظ المنيا، أن صندوق جمعية عمال المحاجر بالمحافظة قرر صرف مبلغ 20 ألف جنيه لأسرة كل متوفى بالحادث، و10 آلاف جنيه للمصابين، الذين ما زالوا يتلقون العلاج بالمستشفيات، و5 آلاف جنيه للمصابين الذين غادروا المستشفى، بعد استيفاء جميع الإجراءات اللازمة، مشيراً إلى صرف المبالغ نفسها لأسر الضحايا والمصابين من غير عمال المحاجر من حساب صندوق خدمات المحافظة، فضلاً عن صرف مديرية التضامن الاجتماعى مبلغ 10 آلاف جنيه لأسرة كل متوفى ومبلغ 2000 جنيه لكل مصاب، بخلاف الإعانات العاجلة التى ستقررها بعض الجمعيات الأهلية.

فيما أكد الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، أنه فور وقوع الحادث، تم الدفع بـ18 سيارة إسعاف مجهزة، حيث تم نقل حالات الوفاة، 4 إلى مشرحة مستشفى حميات المنيا، و6 لمشرحة المنيا العام، و2 لمشرحة مستشفى التأمين الصحى، لافتاً إلى أن 3 من المصابين تلقوا العلاج بمستشفى المنيا للتأمين الصحى وخرجوا، فيما يتبقى 19 مصاباً بنفس المستشفى، كما تم نقل 4 من المصابين إلى مستشفى المنيا العام، و2 إلى مستشفى جامعة المنيا.