جيش الإحتلال يعترف بمقتل أحد عناصره على يد قناص فلسطيني

جيش الإحتلال يعترف بمقتل أحد عناصره على يد قناص فلسطيني جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي

أفادت قناة "سكاي نيوز" بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي اعترف بمقتل أحد عناصره برصاص قناص إسرائيلي على حدود قطاع غزة، موضحًا أن العنصر القتيل كان جنديًا.

وكانت قناة "العربية" قد نقلت عن مصدر أن "ضابطًا" إسرائيليًا برتبة نقيب قُتل على الحدود مع قطاع غزة.

وفي سياق متصل، كشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر قرر توجيه ضربة عسكرية لقطاع غزة، وذلك في أعقاب عملية واسعة شنها جيش الاحتلال على القطاع بحجة الرد على إطلاق نار استهدف جنوده على الحدود الشرقية لغزة.

ونفذت الطائرات الحربية الإسرائيلية، في وقت سابق سلسلة غارات على مواقع تابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

وأدت الغارات الإسرائيلية، إلى مقتل 4 فلسطينيين 3 منهم من كتائب القسام، والرابع مواطن قتل أثناء وجوده شرقي القطاع للمشاركة في فعاليات مسيرة العودة.