الأمن العراقي يقتل 3 مسلحين اقتحموا مبنى محافظة أربيل

الأمن العراقي يقتل 3 مسلحين اقتحموا مبنى محافظة أربيل صورة أرشيفية

الأخبار المتعلقة

عاجل| سقوط قتيل في تظاهرة أمام مقر تنظيم مسلح جنوبي العراق

لتظاهرات العراق مآرب أخرى.. مواطن سلمي وصراعات حزبية وتدخلات دولية

عاجل| قتيل في الديوانية إثر تجدد التظاهرات في العراق

مقتل متظاهر وجرح اثنين آخرين برصاص عناصر ميليشيا بدر فى العراق

أعلن مصدر أمني في إقليم شمال العراق، أن قوات الأمن قتلت 3 مسلحين اقتحموا، صباح اليوم الاثنين، مبنى محافظة أربيل، وسط المدينة.

وقال مصدر في قوات أمن إقليم الشمال، إن قوات أمن الإقليم تمكنت من قتل 3 مسلحين اقتحموا مبنى محافظة أربيل، مضيفا أن ذلك جاء إثر اشتباكات متقطعة استمرت لنحو أربع ساعات، بحسب "الأناضول".

وأشار المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إلى أن موظفا اتخذه المسلحون رهينة، توفي في طريقه إلى المستشفى نتيجة إصابته برصاص المسلحين، فضلا عن إصابة 4 موظفين آخرين، واثنين من الأمن بجروح طفيفة خلال الاشتباكات.

وأوضح أن قوات أمن الإقليم تقوم حاليا بتفتيش دقيق للمبنى خشية وجود مسلحين آخرين، ولم يتضح على الفور الجهة التي تقف خلف الهجوم، كما لم تتبن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور.

لكن المصدر قال إن المهاجمين كانوا يصيحون "الله أكبر" عند اقتحام المبنى، في إشارة إلى أن المسلحين قد يكونون من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي.

وتعتبر أربيل، مركز إقليم الشمال، من بين أكثر مناطق العراق أمنا، ولم تشهد على مدى السنوات الماضية سوى أعمال عنف محدودة، بخلاف بقية مناطق العراق، وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر الماضي، استعادة كامل أراضيه من قبضة "داعش"، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد، ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل 2014.