محافظ البحيرة: استمرار جهود لجنة مكافحة الثعابين حتى انتهاء الأزمة

محافظ البحيرة: استمرار جهود لجنة مكافحة الثعابين حتى انتهاء الأزمة

وجهت المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، بضرورة استمرار الجهود المبذولة وتكثيفها لمكافحة ظاهرة انتشار الثعابين والزواحف السامة خلال فصل الصيف، وخاصة مع وجود عدد من حالات الإصابة بين أهالي مركز المحمودية بقرية منية السعيد لضمان عدم تعرض المواطنين للأخطار.

كما وجهت باستمرار تضافر كافة الجهود والتنسيق بين الجهات المعنية لدراسة أسباب الظاهرة مع الاستفادة من الأبحاث العلمية والتجارب العملية في هذا الشان لعدم تكرارها وحدوثها في السنوات المقبلة.

جاء هذا خلال اجتماع اللجنة التي تم تشكيلها من مديرية الطب البيطري، والتي تضم كلا من الوحدة المحلية والصحة والبيئة وشرطة المرافق وبإشراف جمال أبو الفضل المستشار الإعلامي للمحافظة، وذلك بعد توجهها لقرية منية السعيد بالمحمودية لمعاينة القرية والمرور على المناطق المختلفة بها لعمل حملة توعية للأهالي لتوجيههم بكيفية التصرف في مثل هذه الحالات، وتوفير المصل المضاد للسموم بكل الوحدات الصحية بالقرى والمستشفى العام تحت إشراف متخصص، وتكليف مديرية الزراعة والإدارة الصحية بالبحث وتوفير أنسب الحلول للمكافحة وعمل الندوات الإرشادية للمزارعين بكيفية التعامل في حالة لدغ الثعبان.

بالإضافة إلى تكليف إدارة البيئة بالمحافظة بعمل حملة بنطاق المنطقة وكذا قيام مديرية الزراعة والصرف والري بتطهير الترع والمصارف وتنظيف الحشائش بالمنطقة، وقيام نقابة الفلاحين بعمل ندوات توعية للمزارعين لإزالة الحشائش والمخلفات.

جدير بالذكر أن اللجنة كانت اتفقت على مكافحة الثعابين من خلال استخدام بيض المائدة المحقون بمادة سامة كطعم حيث تم توفير عدد 5000 بيضة وحقنها بالمادة السامة وتوزيعها في الأماكن التي يُشتبه وجود الثعابين بها.