صور.. محافظ كفرالشيخ يتفقد محطة كهرباء البرلس بتكلفة 2.2 مليار يورو

صور.. محافظ كفرالشيخ يتفقد محطة كهرباء البرلس بتكلفة 2.2 مليار يورو محافظ كفرالشيخ يتفقد محطة كهرباء البرلس

كفر الشيخ – محمد سليمان

إضافة تعليق

تفقد اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، اليوم الإثنين، محطة كهرباء البرلس بتكلفة 2.2 مليار يورو أقيمت على مساحة 280 فدانا، المرحلة الأولي، الغازية والمرحلة الثانية_البخارية تنتج 4800 ميجا وات، وتوفر 8500 فرصة عمل، بحضور اللواء عماد عزمى مدير عام مشروع محطة كهرباء البرلس، والمهندس ماجد حسانين، نائب مدير شركة أوراسكوم مصر بمشروع كهرباء البرلس، واللواء السادات مجدى نائب مدير المشروع، المهندس على عبد الستار، مساعد المحافظ، ورئيس مركز ومدينة كفرالشيخ، المهندس محمد العبد، رئيس مجلس إدارة شركة وسط الدلتا للكهرباء والطاقة وعدد من القيادات التنفيذية.

واستمع محافظ كفرالشيخ، لشرح من المهندس ماجد حسانين، نائب مدير شركة أوراسكوم مصر بمشروع كهرباء البرلس، حول مراحل إنشاء وتشغيل المشروع والبنية التحتية والخدمات وفرص العمل وتركيب المعدات والتأمين بالمرحل المختلفة منذ وضع حجر الأساس حتى التشغيل النهائى تمهيداً لتشريف السيد رئيس الجمهورية الرئيس عبدالفتاح السيسى بافتتاح اكبر مشروع لإنتاج الكهرباء خلال ساعات.

وقال محافظ كفرالشيخ، إن محطة كهرباء البرلس تعد من أكبر 3‏ مشروعات فى إفريقيا والشرق الأوسط لتوليد الكهرباء لإضافة ‏14‏ ألفاً و‏400‏ ميجا وات للشبكة القومية للكهرباء‏، والمحطات الثلاث التى تنفذها شركة سيمنز الألمانية وشركاؤها المحليون ، وهى البرلس بمحافظة كفرالشيخ، وبنى سويف، والعاصمة الإدارية الجديدة بتكلفة 6.6 مليار يورو، وهى المحطات التى تم الاتفاق عليها فى مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى فى مايو2015م تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، مشيرا إلى أن الإنجاز الأكبر أن محطة كهرباء البرلس سيستفيد منها كافة المشروعات الاستثمارية ومنها مشروع المدينة السمكية الصناعية غليون، ومصنع فصل الرمال السوداء، وغيرها من المشروعات فى محافظة كفرالشيخ، وتعد محطة كهرباء البرلس أكبر محطة مركبة فى العالم انشئت فى وقت قياسى بالنسبة لما ينفذ فى المحطات الأخرى، وبالنسبة لحجم المشروع العملاق.

وبدأت المحطة بقوة 1600 ميجاوات، وتضاعفت قوة المحطة إلى 3200 ميجاوات، تصل طاقة المحطة النهائية 4800 ميجاوات، وتتضمن تشغيل 5 مولدات بالغاز الطبيعي.

ولاسيما أن 33% من الطاقة سيتم توليدها بدون وقود فى المحطات الثلاث، وتتكون المحطة من 12 وحدة ( 8 وحدات غازية و4 وحدات بخارية )، حيث تتكون كل محطة من 4 موديولات، ويتكون كل موديول من 2 توربينة غازية قدرة كل منها 400 ميجاوات، وتوربينة بخارية قدرة 400 ميجاوات، تعمل باستخدام عادم الوحدات الغازية، و2 غلاية لاستعادة الطاقة المفقودة, وسيتم ربطها بالشبكة القومية على جهد500 ك فولت.

وأضاف محافظ كفرالشيخ، أن محطة كهرباء البرلس وتقع على بعد 16 كيلومتر من ميناء البرلس، تم تجهيزها بأحدث نظم التشغيل العالمية، لافتًا إلى أن المرحلة الأولى_الغازية بنظام الدورة البسيطة والتشغيل التجريبى لها فى 2 مارس 2017، والمرحلة الثانية_البخارية بنظام الدورة المركبة فى شهر يونيو 2018م لتعمل المحطة بكامل طاقتها، مشيرًا إلى أن شركتى سيمنز الألمانية و أوراسكوم المصرية قامتا بتنفيذ هذه الأعمال الإنشائية.

وتوفر المحطات الثلاث مليار دولار سنوياً، كما وفرت من استهلاكات الوقود مقارنة بالمحطات الحالية, حيث إن الوحدات الجديدة تتسم باستخدام وقود أقل، وبحسب التقارير فإن المرحلة الأولى من المحطات الثلاث والتى تم افتتاحها اضافت قدرات للشبكة تبلغ4800 ميجاوات, موزعة بواقع2400 ميجاوات من 6 وحدات إنتاج بمحطة بنى سويف, و1600 ميجاوات من 4 وحدات بمحطة البرلس, و800 ميجاوات من وحدتى إنتاج بالعاصمة الإدارية الجديدة، وأن جميع الوحدات التى تم ربطها على الشبكة القومية للكهرباء تعمل بكفاءة عالية، حيث أن شركة سيمنز التزمت بالجدول الزمنى لتنفيذ المشروعات الثلاثة لإنهاء مشكلة نقص الكهرباء الى الأبد وتحول مصر الى دولة مصدره للطاقة الكهربائية خلال سنوات قليلة.

وتابع محافظ كفرالشيخ، ان محطة كهرباء البرلس العملاقة تعد أكبر مشروع لإنتاج الكهرباء بالشرق الأوسط، حيث تمثل تحقيقا لحلم كل المصريين، قائلاً : " الخير قادم .. ولمحافظة تشهد فى الفترة القليلة القادمة افتتاح عدد من المشروعات التى تدعم الاقتصاد القومى وتوفر الآلاف من فرص العمل كخطوة ايجابية على آفاق التنمية المستدامة، لافتاً إلى أن محطة كهرباء البرلس، وكذلك مشروع الاستزراع السمكى ببركة غليون والذى افتتحه السيد الرئيس السيسى يوفران أكثر من 22 ألف فرصة عمل خلال عامين " عمالة_مباشرة وغير مباشرة ".

وفى كلمته قال المهندس ماجد حسانين، نائب مدير شركة أوراسكوم مصر بمشروع كهرباء البرلس، أن مشروع محطة كهرباء البرلس حقق العديد من الجوائز، حيث نال شهادة تحقيق إنجاز – 45 مليون ساعة عمل بدون حوادث، وجائزة أحسن مشروع بنية تحتية لــ Construction Innovation Awards Middle East 2017 بدبي، كما حقق المركز الثانى الصاعد لجائزة مؤتمر Power Gen International لسنة 2017 – الولايات المتحدة الأمريكية.

ومن ضمن التحديات التى واجهها المشروع، الظروف الجوية القاسية بسبب موقع المشروع الجغرافي، وضخامة المشروع حيث انها اول محطة كهرباء بقدرة 4800 ميجاوات فى مصر، حيث يشكل المشروع أكبر سلسله توريد (Supply Chain) حدثت فى تاريخ محطات الكهرباء فى مصر وهو ما مثل تحدياً كبيراً فى إدارة الشحن الجوى / البحرى لغالبية المهمات والمواد المستوردة المستخدمة فى المشروع، والبرنامج الزمنى ذو الطبيعة الخاصة (Fast Track Project)، وأعمال تحضير الموقع - زيادة كبيرة فى الأعمال بسبب حالة التربة الغير متوقعة على الأطلاق، أعمال بحرية واسعة النطاق – خطين أنابيب السحب من البحر بقطر 2م وبطول 1200 / 1300 متر حيث تم تنفيذهم بتقنية التغطيس والتى تستخدم لأول مره فى مصر، بالإضافة الى بعد الموقع وأثر ذلك على الخدمات اللوجستية، والعمل فى 4 وحدات/موديول بالتوازى مما تتطلب إدارة غير عادية للموارد، وساعد على ذلك روح فريق العمل بين كل الأطراف المعنية و الملتزمة بالعمل معاَ سبعة أيام فى الأسبوع فى الموقع، ومكاتب القاهرة و المانيا وكذلك إيطاليا ودول أخرى.

جدير بالذكر: أن الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، والمستشارة الألمانية إنجيلا ميركل افتتحا المرحلة الاولى عبر شبكة " الفيديو كونفرانس " من رئاسة الجمهورية بالاتحادية يوم الخميس الموافق 2 مارس 2017، وتم تنفيذها خلال 33 شهر فقط بدلاً من 7 سنوات، على أن يتم افتتاح المرحلة الثانية خلال ساعات.

إضافة تعليق