قوات الأمن تستعيد السيطرة على مبنى محافظة أربيل في إقليم كردستان

قوات الأمن تستعيد السيطرة على مبنى محافظة أربيل في إقليم كردستان

قتلت قوات الأمن الكردية ثلاثة مسلحين اقتحموا مبنى المحافظة في أربيل في إقليم كردستان العراق.

وبث التلفزيون العراقي صورا لجثث المسلحين الثلاثة، ولكن تقريرا آخر أفاد بأن شخصا آخر قبض عليه.

كما بثت قناة "روداو" التلفزيونية المحلية صورا لبقع الدم في ممرات داخل المبنى، وآثار الطلقات النارية على الجدران.

ومشطت قوات الأمن المبنى للتأكد من عدم وجود أي مختبئين.

وسمحت السلطات لممثلي وسائل الإعلام بدخول المبنى والتجول فيه

وقال مسؤولون محليون إنهم يعتقدون أن المسلحين ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

اقتحام

وكان المسلحون قد تمكنوا من التسلل إلى مبنى المحافظة، وراحوا يطلقون النار من النوافذ على قوات الأمن، بحسب مسؤولين.

وأخلت قوات الأمن الشوارع المحيطة بالمبنى، الذي يقع في وسط المدينة المزدحم، بحسب ما قاله مسؤولون أمنيون. قوات الأمن الكردية أنهت الهجوم وسمحت لوسائل الإعلام بدخوله

ولم يعرف حتى الآن من هي الجهة التي نفذت الهجوم. ولم ترد أنباء بحدوث إصابات.

ويعد مثل هذا النوع من الهجمات أمرا نادرا في أربيل، التي توصف بأنها من أكثر مدن العراق استقرارا.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية، الذي هزم في العراق، قد نفذ تفجيرات في أربيل في الماضي. واستهدف القوات الكردية والمدنيين خلال السنوات الماضية.