إحالة رائدة صحية و7 أشخاص بالبحيرة للجنايات لاغتصاب طالبة ثانوي

إحالة رائدة صحية و7 أشخاص بالبحيرة للجنايات لاغتصاب طالبة ثانوي

قرر المستشار أحمد حامد المحامى العام لنيابات جنوب دمنهور، اليوم الاثنين، إحالة رائدة وحدة أسرة قرية زمران النخل التابعة لمركز الدلنجات بمحافظة البحيرة و7 آخرين فى القضية رقم 906 لسنة 2018 جنايات الدلنجات والمقيدة برقم 26 لسنة 2018 حصر تحقيق النوبارية والمقيدة برقم 364 لسنة 2017 جنايات كلى جنوب دمنهور، إلى محكمة الجنايات بدائرة استئناف الإسكندرية، لمعاقبة المتهمين باغتصاب طالبة والتعدى عليها جنسيا بمساعدة المتهمة الأولى.

والمتهمون هم كل من «ر. ص. ع»، 33 عاما، وتعمل رائدة وحدة صحة أسرة، «ع. ع. ع»، هارب، و«م. ك. ع»، هارب، و«أ. ع. ع»، 30 عاما، فلاح، «ح. ع. ذ»، 40 عاما، عامل زراعى، و« م. ز. ع»، 32 عاما، عامل زراعى، و«ع. ع. غ»، هارب، «م. ع. أ»، هارب، وجميعهم مقيمون بدائرة مركز الدلنجات، حيث ساعد المتهمون المتهمة الأولى بالتعدى جنسيا على المجنى عليها، و«س. ف. م»، خلال غضون عام 2016، وتهديدها حتى قيامها بتحرير بلاغ بقسم شرطة الدلنجات.

كشفت تحقيقات النيابة العامة، أن المتهم الثاني «ع. ع. ع»، تعدى على المجنى عليها و«س. ف. م»، بغير رضاها وكان ذلك بطريق التهديد عن قيامه بإشهار سلاح أبيض في وجهها، حيث اتفق مع المتهمة الأولى على استدراج المجنى عليها لمنزل والتعدى عليها واغتصابها..

وتبين من التحقيقات قيام المتهمين من الثالث حتى الثامن بهتك عرض المجنى عليها بعد قيام المتهم الثانى بفض غشاء البكارة للمجنى عليها، وبناء عليه يكون المتهمون قد ارتكبوا الجناية والجنحة المعاقب عليها بمقتضى قانون العقوبات، لذا نأمر بإحالة القضية إلى محكمة الجنايات، بدائرة استئناف الإسكندرية لمعاقبة المتهمين، كما أمر بسرعة ضبط وإحضار المتهمين الثانى والثالث والسابع والثامن.

بداية الواقعة حينما، تلقى اللواء علاء الدين عبد الفتاح، مدير أمن البحيرة، إخطارًا اللواء محمد أنور هندي، مدير إدارة البحث الجنائي، من ضباط مركز شرطة الدلنجات، يفيد ببلاغ والد طالبة بالصف الثالث الثانوي يتهم فيه 7 أشخاص بالتعدى جنسيا على ابنته تحت تهديد السلاح بمساعدة «رشا. أ. ع»، رائدة ريفية بإحدى الوحدات الصحية بمركز الدلنجات.

وقال والد الضحية في المحضر الذى حمل رقم 10253 إدارى مركز الدلنجات لسنة 2017، إن الرائدة الريفية قامت باستدراج ابنتي لأحدى الشقق بمركز الدلنجات بدعوى إعطائها دواء خاص بمرض القلب لي، مشيرًا إلى أن ابنتى فوجئت بإشهار أحد الأشخاص ويدعى "رضا،ع، ا"، سلاح أبيض وقيامه بالتعدى عليها جنسيًا تحت تهديد السلاح بمساعدة الرائدة الريفية.

وأضاف أن الرائدة الريفية هددت ابنتى بتصويرها أثناء الاعتداء عليا لابتزازها على تنفيذ طلباتها.

وأكملت الطالبة الضحية، أن الرائدة الريفية أجبرتنى على تنفيذ طلباتها حيث تعدى على 7 آخرون جنسيا خلال عام ونصف، لافتة إلى أنها تتزعم أكبر شبكة لممارسة الأعمال المنافية للآداب عن طريق استدراج الفتيات والنساء للرجال للتعدى عليهم جنسيا، ويتم استخدام التكاتك فى عمليات توصيل الضحايا لراغبى المتعة التى تتفق معهم الرائدة الريفية، مقابل الحصول على الأموال.