يوسف القعيد: ثورة يوليو كسرت الحواجز بين الشعب والمؤسسة العسكرية

يوسف القعيد: ثورة يوليو كسرت الحواجز بين الشعب والمؤسسة العسكرية

أشاد الكاتب والروائي، يوسف القعيد، بالنتائج التي حققتها ثورة 23 يوليو، خاصة على مستوى علاقة الشعب بالمؤسسة العسكرية.

وقال «القعيد»، في تصريحات لبرنامج «الحياة في مصر»، الذي يعرض على فضائية «الحياة»، مساء الاثنين، إن «ثورة 23 يوليو غيرت المفاهيم، وكسرت الحواجز تمامًا بين الشعب المصري والمؤسسة العسكرية»، مشيرًا إلى عدم قبول أبناء الفقراء في الكلية الحربية قبل الثورة.

وأضاف «أنا كنت من أسرة فقيرة، من إحدى قرى محافظة البحيرة، وكان عمدة بلدنا باشا، وكان ممنوع تمامًا أن يمر أي فلاح من أمام منزله وهو على الحمار، فكان لابد وأن يسير على قدميه، وإلا يتم ربطه وتعليقه على الشجرة، وضربه»، على حد قوله.

وأشار إلى ما وصفه بتعاطف الإقطاعيين مع ثورة 23 يوليو، ومساندة الكثير منهم لها، والتبرع بأموالهم للشعب، مضيفًا: «الفقراء شموا نفسهم بعد الثورة، وشعروا بأن حياتهم تغيرت للأفضل».

واحتفلت الدولة المصرية، أمس الاثنين، بالذكرى الـ66 لثورة 23 يوليو، التي نظمها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وعدد من الضباط الأحرار، عام 1952.