منها "الدوامات".. صاحب مبادرة إغلاق شاطئ النخيل يوضح أسباب الغرق

منها "الدوامات".. صاحب مبادرة إغلاق شاطئ النخيل يوضح أسباب الغرق شاطئ النخيل

الأخبار المتعلقة

"ياسر" طالب بغلق شاطئ النخيل.. والمحافظة استجابت "بعد خراب مالطه"

بالصور| شاطئ النخيل.. عند المحافظة "مقفول" وعلى الأرض "بيشغي بشر"

بعد وفاة مواطنين.. النوبي: المصطافون لم يلتزموا بأوامر غلق شاطئ النخيل

فرج عامر: قرار محافظ الإسكندرية بإغلاق شاطئ النخيل "شجاع"

قرارٌ انتظره الكثيرون طويلًا، بإغلاق شاطئ النخيل الصادر من محافظة الإسكندرية، بعد تكرار حالات الغرق في الشاطئ بشكل دوري على مدار السنوات الماضية، لتبتلع مياه الشاطئ خلال الصيف الجاري فقط 14 شخصًا، الأمر الذي أثار الكثير من التساؤلات والحيرة حول أسباب تكرار حالات الغرق.

- "الدوامات":

ياسر الكومي، صاحب مبادرة "أغلقوا شاطئ النخيل" منذ عام 2016، قال إن أسباب الغرق في شاطئ النخيل أهمها وجود تيارات سحب عالية في مياه الشاطئ، بالإضافة إلى الدوامات القوية بها.

وهو الأمر الذي أكده اللواء محمد سلطان محافظ الإسكندرية، حيث أوضح أن شاطئ النخيل شهد في الآونة الأخيرة زيادة في عدد "الدوامات"، وهو السبب في تكرار حوادث الغرق.

- "اللسان" مرصوص غلط:

وأضاف ياسر في تصريحات لـ"الوطن" أن بلوكات الصخور (اللسان) على الشاطئ مرصوصة بشكل هندسي خاطئ وهو ما يزيد كذلك من قوة الدوامات وتيارات السحب داخل المياة، مما يجعل السباحة داخل مياه الشاطئ أمر في غاية الخطورة.

- قلة خبرة فرق الإنقاذ:

الفرق التي يستعين بها مسؤولو الشاطئ سبب آخر لتكرار حالات الغرق، وفقًا لصاحب مبادرة إغلاق "شاطئ الموت"، حيث أن قلة خبرتهم تساعد على زيادة حالات الغرق، وتحول دون إنقاذ الضحايا في الوقت المناسب.

- سلوكيات المصطافين:

إصرار المصطافين على اتباع سلوكيات خاطئة سبب رئيسي في زيادة حالات الغرق، وفقًا لبيانات وتصريحات رسمية من المسئولين عن الشاطئ، الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالاسكندرية، التي أكدت جميعها أن معظم حالات الغرق جاءت بسبب نزول المصيفين للمياه قبل مواعيد العمل الرسمية في الثامنة صباحًا، حيث تكون المياه مظلمة ولا توجد فرق إنقاذ في هذا التوقيت المبكر.